التخطي إلى المحتوى

200452 197342606972394 125549 n

بوابة حضرموت / خاص 

وضح الحبيب العلامة علي الجفري موقفه من الأحداث الجارية بالعاصمة اليمنية صنعاء في رد على سؤال أحد المعلقين بصفحته حول موقفه وموقف أهل السنة من احتلال الشيعة صنعاء . 

نص الرد : 

أخي غسان الحكم على الشيء فرع عن تصوره.. الذي يجري في اليمن هو صراع بين تنظيمين “سياسيين” أحدهما حمل انتماء سُنّيا وهو “التجمع اليمني للإصلاح” وزمام قيادته إلى الإخوان المسلمين، والآخر حمل انتماء زيديا وهو “أنصار الله” وانتماؤهم إلى آل الحوثي وهم بيت علم من الزيدية لهذا لقبوا بالحوثيين. التنظيم الأول حاول ازاحة الزيدية ومسح وجودهم المذهبي في مدنهم وقراهم على مدى عقود، والذي يجهله الكثيرون ويتجاهله البعض أن صنعاء لم تكن مدينة سُنّية بل هي مدينة زيدية على مدى ألف سنة مضت وقد جرى تجريف الزيدية فيها وإزاحتهم عن مساجدهم باستثناء الجامع الكبير في صنعاء وبعض المساجد، والآن استغل التنظيم الثاني فرصة غضب الشعب من رفع الدعم عن الوقود، ونفور الكثيرين من ممارسات التنظيم الأول، وتراكم مظلومية الزيدية على مدى عقود، فاجتاح صنعاء، وبعد فترة سينفر الناس من تصرفات التنظيم الثاني لأن التنظيمات السياسية التي تقوم على أساس استغلال المظلومية وردة الفعل دون أن تقوم على أساس رؤية حقيقية لإدارة البلاد لا يمكن أن تستمر شأنهم شأن التنظيم الأول الذي فشل في إدارة البلاد. وحقيقة الأمر أن ما يجري اليوم هو صراع سياسي تلبّس ثوب الطائفية والله المستعان. لعله اتضح لك سبب الحياد أخي غسان وأرجو أن لا أكون قد أضعت وقتك ووقتي فيما يصعب تأمله تحت تشويش الواقع.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *