التخطي إلى المحتوى
لماذا رفض الحوثيون والمخلوع صالح الذهاب لمؤتمر جنيف ؟

 

بوابة حضرموت / العربية

2015_3_28_13_28_54_71

 

أفادت مصادر لقناة “العربية”، بوجود خلافات بين الحوثيين والمخلوع بشأن أجندة حوار جنيف، ونتج عنه غياب وفد الانقلابيين الحوثيين والمخلوع صالح.
وقالت المصادر ذاتها إن طائرة الأمم المتحدة غادرت صنعاء من دون وفد الحوثي وصالح.

 

 
وأشارت المصادر إلى أن الخلافات دبت في أوساط قيادات الحوثي وحزب المخلوع صالح حول نسبة المشاركة في مؤتمر جنيف، حيث طالب الحوثيون بحصة أكبر، بينما طالب حزب المخلوع بأحقيتهم بالنصيب الأكبر، وأوضحت المصادر أن الطرفين مختلفان حول أجندة الحوار والموقف من قرارات مجلس الأمن .

 

 
وأضافت المصادر أن وفد السلطة اليمنية والمكونات السياسية وصلوا إلى جنيف، فضلاً عن وصول سفراء 16 دولة للمشاركة في حوار اليمن.

 

 
من جانب آخر، قال مصدر سياسي يمني، لوكالة الأناضول: إن “الطائرة الأممية التي وصلت مطار صنعاء اليوم، بغية نقل الوفد الحوثي إلى جنيف، بعد تسببهم في تأخير موعد المؤتمر من الأحد إلى الاثنين، غادرت العاصمة اليمنية بدونهم”، مبيناً أن أمين عام الحزب الاشتراكي “عبدالرحمن السقاف” ، كان الوحيد الذي حضر إلى مطار صنعاء عصر اليوم، لكنه عاد إلى منزله بعد مغادرة الطائرة الأممية خالية.

 

 
وذكر المصدر ذاته، أنه لم يصدر حتى اللحظة عن ميليشيات الحوثيين رفضاً رسمياً لحضور مؤتمر جنيف، مشيراً أنهم يتذرعون بأنهم لم يتسلموا من توضيحاً رسمياً من المبعوث الأممي حول المكونات السياسية التي يفترض أن تحضر المشاورات.

 

 
وأضاف قائلاً “يعترض الحوثيون على الأسماء التي وردت في قائمة الحكومة الشرعية، ويقولون إنهم يريدون التحاور مع أحزاب فاعلة على الأرض، وليس شخصيات” .

 

 
و يضم وفد الحكومة، الذي وصل جنيف مساء اليوم، سبع شخصيات منها، مناهضة للحوثيين سياسياً وفكرياً، أمثال الزعيم القبلي المنتمي لمحافظة صعدة “عثمان مجلي” ، والقيادي في حزب الرشاد السلفي “عبدالوهاب الحميقاني” .

 

 
وسبق أن تأجل مؤتمر جنيف بشأن الأزمة اليمنية مرتين، الأولى في 28 مايو الماضي، بسبب رفض الحكومة اليمنية الذهاب إلى مشاورات قبل انسحاب الحوثيين، والثانية عندما أعلنت الأمم المتحدة تأجيله إلى موعده الجديد 14 حزيران/يونيو، بسبب تأخر وصول أحد الوفود.

 

 
وكان المتحدث الرسمي باسم عاصفة الحزم في اليمن، السبت، قد أفاد بوصول طائرة قادمة من جيبوتي لنقل المشاركين من صنعاء إلى مؤتمر جنيف، وينتظر عودة المشاركين من جنيف إلى اليمن يوم19 يونيو.

 

 
وفي وقت سابق، كشف العميد ركن أحمد العسيري، المتحدث الرسمي باسم التحالف العربي، في تصريحات لـ”العربية.نت” تقدم مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد بطلب إلى قوات التحالف بحضور طائرة خاصة لنقل قادة الأحزاب والمكونات السياسية اليمنية، الذين سيشاركون في مباحثات جنيف الاثنين المقبل.

 

 
وقال العسيري: “تقدم اليوم المبعوث الأممي الخاص باليمن بطلب حضور طائرة إلى اليمن في 14 من هذا الشهر لنقل الأحزاب والمكونات اليمنية للمشاركة في مؤتمر جنيف”.

 

 
وكانت قد قررت الأمم المتحدة تأجيل مؤتمر جنيف الخاص باليمن ليوم الاثنين لتأخر وصول أحد الوفود، طبقاً لبيان الأمم المتحدة.

 

 
وكان مقرراً أن يعقد المبعوث الأممي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد محادثات منفصلة مع الأطراف اليمنية يوم الأحد في جنيف.

 

 
ومن المتوقع أن تستمر المحادثات ثلاثة أيام، بهدف جمع الأطراف اليمنية في المشاورات لإنهاء النزاع في اليمن, بمشاركة ممثلين عن الرئيس عبد ربه منصور هادي إضافة إلى مندوبين من طرفي النزاع.

 

 
وأكد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماع وزراء الخارجية الخليجيين، والذي عقد يوم أمس الأول في العاصمة السعودية الرياض دعمهم جهود الأمم المتحدة لعقد مشاورات في جنيف بشأن اليمن, مشددين في الوقت ذاته على أهمية الالتزام بإعلان الرياض وقرار مجلس الأمن المتعلق بالأزمة اليمنية رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، وكذلك نتائج الحوار الوطني الشامل لحل الأزمة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *