التخطي إلى المحتوى

10637753 1470386859882991 345637215 n

بوابة حضرموت / جلال البيضاني 

عندما اردت ان اكتب المقال اخترت ان يكون العنوان مثير للقارئ الكريم حتى كل من يقوم بمشاهدته يلفت انتباه ولكن اخترت العنوان لمعرفتي ان ي بهذا المقال سيعتبرها البعض خطوط حمراء لا يجوز لي اجتيازها لكني اعرف ان الكثير من المتابعين لما اكتبه يعرفون اني لا أتقيد ابدا باي خطوط براي مصطنعة عملها الانسان كم عمل الاستعمار خطوط مصطنعة بين العرب والمسلمين اما ان سأحاول اجتياز تلك الموانع واكسر حاجز الخوف كم هي عادتي واتحدث بموضوع قد يتسبب بالانفراج عن العديد من سجناء الحراك السلمي بالمحافظة وهم ما شاء اكثر من المتواجدين بسجون صنعاه .

في راي أي اوامر قبض لا يمكن ابداً ان تكون بعيدا عن عدم علم العم ناصر منصور فهو على علم بكل شاردة وواردة بالمحافظة او اقليم عدن (قيد الانشاء)وليمكنني ان استسيغ ان العم ناصر ليسه على علم بكل هؤلاء السجناء بزنازين السقاف وهم بالأخير سجناء راي سمح لهم الدستور والمواثيق الدولية بالتعبير السلمي بدون ان يقوموا باي اعمال عدوانية او يقوموا بإحضار سفن مليئة بالأسلحة(جيهان ) او اقتحموا مباني حكومية ا وإعمال مرفوضة ترفضها المجتمعات البشرية ولكنهم للأسف حاولوا التعبير عن معارضتهم بشكل سلمي وحضاري للأسف ثقافة اكتسبناها نتيجة للموروث الثقافي المخزن فينا وهو لا ذنب ارتكبنا سوف التمسك بتلك الثقافة ,امام ما يحاول البعض ادخال ثقافة حمل السلاح واحترام راي الاخرين مهم اختلفنا ولكن لايزال الاكثرية يتمسك بها على الرغم من مواجهاتها من قبل السلطات الامنية بالمحافظة والتي لا تحترم حرمة البيوت او اقامة أي نشاط سلمي (في رمضان الفائت قامت بقمع تجمع لمعارضين لمحافظة عدن )بالإفراط باستعمال العنف مع سكان عدن الذين يشتهرون بعدم حملهم للأسلحة
اشتهر العم ناصر منصور بالشخصية الامنية التي فرضت علينا ان نتعامل مع اصحاب (الباب الازرق )الامن السياسي بطريقة مختلفة تمام حيث ان الناس كانوا ينظرون لذلك الجهاز على انه عبارة عن جاءوا من الفضاء للقتل والتعذيب واستطاعة العم ناصر تغير تلك الصورة من خلال اتباعه نهجاً طيبا من خلال التعامل مع الناس بطريقة ابوية حنونة وهي شخصية كاريزمية استطاعت ان تجد لها الكثير من الاحترام والتقدير ولكن بالأوان الاخيرة تغير تمام قد يكون للضغوط الملقاة على عاتقة او نتيجة لبطانة السوى والذين يحاولون وفي كل العصور تغير سمعة الشخص عند الاخرين لتمرير ماربهم او اجنداتهم الذي يعملون عليها العم ناصر اناشدك بضميرك الحي ان تطلق او تفرج على جميع اسرانا في سجون عدن من سجن البحث الجنائي والصولبان والتواهي حتى تسع الدعاء من كل ام فقدت ابنها او زوجة تبحث عن زوجها وشريكها بالحياة واني واثق من ذلك كثيرا وعلى ثقة اني اناشد شخصا يملك ضمير حي لم يتلوث بالحياة المدنية فهل يفعلها العم ناصر وينتصر لعدن بالأفراج عن ابنائها المعتقلين

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *