التخطي إلى المحتوى
«جنيف اليمن» ينطلق اليوم بانتظار المفاجآت

بوابه حضرموت / الخليج

1

 

و تنطلق اليوم (الاثنين) في مدنية جنيف السويسرية مباحثات جنيف برعاية أممية بين أطراف الصراع في اليمن للتوصل إلى حل سياسي يستعيد البلاد من قبضة الانقلابيين، لكن مراقبين متابعين للوفود يتوقعون حدوث مفاجآت من دون تحديد طبيعتها، بينما هناك استياء داخل أوساط يمنية من مواقف المتمردين عشية المشاورات، حيث استولوا على مدينة الحزم،وأعلنت الأمم المتحدة وصول الأطراف إلى جنيف، وأبدت قلقها من وضع اليمن الإنساني مطالبة بهدنة جديدة، في حين أبدت عدد من المكونات السياسية في اليمن اعتراضها على المؤتمر.

 

ورحب مبعوث إسماعيل ولد الشيخ أحمد بقرار الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إرسال وفد يمني موحد إلى مفاوضات جنيف، وأعلن عن بدء المشاورات الشاملة الأولية برعاية الأمم المتحدة، وقال إن المشاورات ستكون بين المكونات السياسية اليمنية وهي «المؤتمر الشعبي العام وحلفاؤه وجماعة الحوثي وحلفاؤهم وأحزاب اللقاء المشترك وشركاؤه والحراك الجنوبي السلمي».

 

وأصدرت الأطراف الموالية لهادي التي باتت موجودة في جنيف، بياناً أكدت فيه أن الوفد الموالي لحكومة هادي «قدم إلى جنيف ملبياً لدعوة الأمم المتحدة في الوقت المحدد وبروح إيجابية منفتحة».

 

واجتمع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبد اللطيف الزياني في جنيف، مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، بحضور ولد الشيخ أحمد، مؤكداً حرص دول التعاون على استعادة الدولة اليمنية وفق المبادرة الخليجية وآلياتها، وتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 من أجل إنقاذ اليمن وتجنيب شعبه ويلات الحرب والدمار. 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *