التخطي إلى المحتوى
حميد الأحمر يكشف عن طبيعة محادثات جنيف ويقول أنه لم يعد هناك حوار مع الحوثيين !

بوابة حضرموت / متابعات 

01201254

 

اعتبر حميد الأحمر القيادي البارز في حزب التجمع اليمني للإصلاح أن عملية عاصفة الحزم التي تقودها المملكة العربية السعودية ضد الحوثيين في اليمن حققت جزءاً كبيراً من أهدافها، مشدداً على أنه «لا حوار مع الحوثيين في جنيف» وأن النقاشات ستهدف إلى وضع آليات لتنفيذ القرار الأممي (2216)، واصفاً علاقة حزبه مع السعودية بـ»الطيبة».

 

 

وقال في تصريحات خاصة لـ»القدس العربي»: «لا يوجد حوار، الحوار انتهى منذ شهور في صنعاء، ما سيحصل في جنيف هو نقاش لآليات تنفيذ الحوثيين للقرار الأممي الأخير حول اليمن (2216) ولن يتم فتح باب الحوار من جديد».

 

 

ووصل صباح السبت وفد الحكومة اليمنية المشارك في اللقاءات التي ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف اليمنية في مدينة جنيف، في حين تأخر وفد الممثل للحوثيين والرئيس المخلوع على عبد الله صالح وسط أنباء عن خلافات عميقة بين الجانبين حول نسبة تمثيل وفديهما، الأمر الذي يهدد بتأجيل اللقاءات التي كان من المفترض أن تنطلق الأحد.

 

 

وأكد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماع وزراء الخارجية الخليجيين، والذي عقد الخميس في العاصمة السعودية الرياض دعمهم جهود الأمم المتحدة لعقد مشاورات في جنيف بشأن اليمن, مشددين في الوقت ذاته على أهمية الالتزام بإعلان الرياض وقرار مجلس الأمن المتعلق بالأزمة اليمنية رقم 2216 والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، وكذلك نتائج الحوار الوطني الشامل لحل الأزمة. وعن علاقة التجمع الذي يصنف على أنه فرع اليمن لتنظيم الإخوان المسلمين بالسعودية، قال الأحمر: «العلاقة بين التجمع والسعودية طيبة وهي علاقة تعاون لما فيه الخير للبدين»، لافتاً إلى وجود «تعاون واتصالات وزيارات مع المملكة التي تقوم بعمل نشط مع جميع المكونات السياسية اليمنية ومن ضمنها الجمع اليمني للإصلاح».

 

 

واعتبر الأحمر أن عاصفة الحزم التي يخوضها تحالف عربي بقيادة السعودية ضد الحوثيين في اليمن «حققت جزءا كبيرا من أهدافها»، وقال: «العملية حققت جزءا كبيرا مما يجب أن تحققه وإن شاء الله تستمر حتى تحقق هدف انتزاع أسباب القوة من الأشرار الحوثيين الذين أضروا باليمن».

 

 

ورداً على سؤال عما إذا كان التجمع اليمني للإصلاح يشارك في عمليات المقاومة الشعبية ضد الحوثيين بالمحافظات اليمنية، قال: «أعضاء حزب الإصلاح جزء من اليمنيين وهم موجودون ويدافعون عن مناطقهم»، لافتاً إلى أن «الاصلاح لا يمتلك قوة عسكرية أو مليشيا منظمة».

 

 

وأكد الأحمر أن «المقاومة تسير بشكل جيد، والأمور على الأرض تختلف من منطقة إلى أخرى لكن المقاومة تتقدم في أغلب المناطق»، مؤكداً أن «مستقبل اليمن يحدده اليمنيين عبر إدارة جمعية تعاونية لا تقصي أحد».

التعليقات

  1. الى حميرصندقه الاجرب قبحك الله ياهذااللص الحرامي وقبح من ينشرلك اي تصريح لانك فعلابلطجي تنتمي الى اسره كلها لصوص
    والى حزب الااصلاح التكفيري ياحميرصندقه اخرمن يتحدث انت ولكن ماذانقول لشعب تنتمي اليه الله يخلصنا من وحلتكم وتنقلعون
    من الجنوب العربي ولعنة الله على كل زعامات الجنوب الغبيه السفيهه المندفعه هؤلاءلم ينجزولنا الاالمصايب والنكبات لولاهم
    اصلاماشفنا اشكالكم المجرمه يامجرمين لصوص خونه غدارين وصدقوالعرب قديماعندماقالوداءاليمانيين ان لم يغدروخانو قبحك الله من
    شعب همجي متخلف عايش على السلب والنهب والتقطع والارتزاق للخارج الله يعجل علينا بالخلاص منكم ومن وحلتكم النكبه
    الحريه قريبا للجنوب العربي والخزي والعارلكل العملاءللاستحمارالاحتلال الدحباشي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *