التخطي إلى المحتوى
أحمد بن مبارك يتهم الحوثيين ويكشف عن خطيئة كبرى

بوابة حضرموت / سكاي نيوز 

 

1412690459

اتهم مستشار الوفد الرسمي اليمني في جنيف أحمد عوض بن مبارك، الاثنين، الحوثيين بإفشال المشاورات في جنيف منذ بدايتها، وشدد على ضرورة استعادة الشرعية قبل أي حديث عن حل طويل الأمد.

 

 

وقال بن مبارك، في مقابلة مع سكاي نيوز عربية، إن الحوار بين الحكومة ومن وصفهم بـ”المتمردين” هو مجرد خطوة تمهيدية باتجاه الحوار السياسي الشامل في اليمن.

 

 

وأوضح قائلاً إنه في “هذه المرحلة سيكون النقاش بين الدولة والمتمردين”، وأن “الحوار السياسي بين المكونات لن يحدث طالما أن الدولة مختطفة حيث أن هناك حرباً على الأرض وأن الميليشيات تسيطر على كل أدوات الدولة.. لذلك يجب أولاً أن نناقش كيف نعبد الطريق أمام حوار حقيقي لاحق”.

 

 

وقال إنه من المهم الحفاظ على الدولة والشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس اليمني “وإلا فإن اليمن سنزلق إلى أسوأ من الوضع الحالي”.

 

 

وشدد على أن الحوار في جنيف “لن يناقش إلا في إطار القرار 2216”.

 

 

واتهم بن مبارك الحوثيين بأنهم “أفشلوا الحوار منذ البداية”، واعتبر أن بقاء الرئيس السابق علي عبد الله صالح في المشهد اليمني له دور كبير في الأزمة الحالية.

 

 

وقال بن مبارك أن “الخطيئة الكبرى تمثلت بالموافقة على بقاء على عبد الله صالح في المعادلة السياسية”، مشدداً على أنه كان من الضروري أن يغيب عن المشهد السياسي، ذلك أن “بقاء صالح مرتبط بكل ما يحدث في اليمن.. وترافق ذلك مع وجود ميليشيا مسلحة هي ميليشيات الحوثي”.

 

 

وأشار بن مبارك إلى أنه كان هناك صراع إرادات مدعوماً من أطراف محلية وإقليمية لإسقاط الحكومة اليمنية، لكنه شدد على أن “الحفاظ على الدولة اليمنية هو التحدي الأساسي حالياً”.

 

 

واتهم بن مبارك الحوثيين وقوات صالح بقصف المناطق السكنية واختطاف واعتقال عشرات الصحفيين والمئات من الأشخاص، من بينهم أناس بسطاء وقيادات عسكرية وسياسية”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *