التخطي إلى المحتوى
عاجل : الإعلان عن بشرى سارة لجنود الشرعية وزيادة كبيرة بالرواتب

بوابة حضرموت / الشرق الأوسط 

yp26-05-2015-793419

 

كشف اللواء محمد المقدشي، رئيس هيئة الأركان العامة اليمنية، عن خطة تقودها الحكومة اليمنية بالتزامن مع عقد مؤتمر جنيف تتعلق بتشكيل وحدات عسكرية تحت قيادته، إضافة إلى حوافز مالية للجيش بارتفاع بنسبة 170 في المائة.

 

 

وجدد المقدشي خلال حديثه لصحيفة «الشرق الأوسط» دعواته لمن وصفهم بـ«المغرر بهم» والمنضمين إلى تشكيلات الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح للعودة إلى الشرعية اليمنية، والانضمام إلى الجيش الوطني، مفيدًا بأن من انضم إلى تلك التشكيلات التابعة للحوثيين أتى تحت ضغوط من قبل بعض قادتهم المتمردين. وأعلن اللواء المقدشي عن ارتفاع الحوافز المالية للجيش اليمني الوطني بنسبة 170 في المائة، موضحًا أن ذلك سيسهم في تحسين البيئة الاقتصادية والمعيشية للجندي اليمني طالما أنه بصف الشرعية الدستورية ومؤمنًا بالقضية الوطنية الجامعة التي تهتم بالوطن ككل وليس بأفراد وجماعات خارجة على النظام والقانون.

 

 

يأتي ذلك بالتزامن مع المصير الغامض للواء محمود الصبيحي وزير الدفاع اليمني، الذي دعت الحكومة اليمنية إلى إطلاق سراحه، إذ قال خالد بحاح، نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء في الحكومة الشرعية، خلال مؤتمر صحافي عقده – أخيرًا – إن حكومته تطالب بالحرية وإطلاق سراح الوزير محمود الصبيحي وجميع الأسرى والمعتقلين السياسيين، كما توجه بالنداء إلى المخلصين من أبناء قواتنا المسلحة قائلاً: «آن لكم أن تكونوا في جانب إرادة الشعب، وتثبتوا أنكم فعلاً حماة الوطن تحديدًا في هذه الأيام الفارقة من تاريخ البلاد».

 

 

وكشف رئيس هيئة الأركان اليمنية أن الجندي اليمني سيتسلم نحو 70 ألف ريال يمني مع الإعاشة (325 دولارا)، كما أن من رتبته ملازم سيتسلم راتبا مقداره 130 ألف ريال يمني مع الإعاشة (605 دولارات)، كما أن الضباط الذين رتبهم عقيد سيتسلمون راتبا يقدر بـ240 ألف ريال يمني (1116 دولارا) مع الإعاشة. ولفت رئيس هيئة الأركان اليمنية أن خطة الهيئة التي بدأ تطبيقها فعليا تأتي لتحسين مستوى دخل الجندي، والاهتمام به بصورة كاملة.

 

 

وكشف عن انضمام عدد من الألوية الجدد إلى الشرعية في اليمن «دون أن يفصح عنها»، لافتًا إلى أن تلك الألوية بانتظار تقدم تحرزه الحكومة الشرعية في المجالات السياسية التي من بينها «مشاورات جنيف». وجدد دعواته إلى الضباط والقادة المسلحين بعدم التخلي عن واجبهم العسكري، والحفاظ على الجنود الذين يقودونهم، إضافة إلى المحافظة على عهدهم الذي قطعوه لخدمة الوطن والشرعية.

 

 

اليمنية، والقتال في وجه العدو وهم «ميليشيا الحوثي وأتباع المخلوع صالح». وبيّن المقدشي أن الجيش الوطني ليس كله بيد «المخلوع صالح» وأن قادته التابعين له يجبرون الجنود على القتال إلى جانب الميليشيات المتمردة عن طريق الضغط عليهم بعدم تسليمهم رواتبهم، مؤكدًا في السياق ذاته دعم هيئة الأركان اليمنية للجنود وتقديم الدعم المالي لهم.

التعليقات

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل في هكذامواقع تطبل للفاسدين والحراميه وقطاع الطرق من هو هذاالمقدشي وماهي سيرة حياته هل صفحته
    بيضاءياهذه المواقع ان المركوزماهو الامركوز هو وادارته عند سدنة المركزالمقدس الزيدي ياهؤلاءسؤال والله لو تظلون انتم وكل المواقع
    المطبله لهذه الشرعيه لن تثنون شعب الجنوب العربي عن فك الارتباط وحق تقريرمصيره والاستقلال مهما لمعتوهذاالمركوزالبليد
    والغبي تعالولنرى انجازات هذه الشرعيه البليده الاداه بيد ابويمن منذ القرن الماضي الى الان والله عجيب امركم على الاقل استحوقليل
    كل هذه المواقع التي تحاول اخفاءفشل هذه الاداره مجردحسبه بسيطه ومقارنه بسيطه مابين ماافرغ في ميناءالحديده اليمني
    من مساعدات الاغاثه ومابين ماافرغ في مواني الجنوب العربي والله عيب عيب والان وبالخط العريض بشرى ساره اعلن هذاالمقدشي
    زياده في رواتب العسكريين التابعين للشرعيه ياهذه الشرعيه المستغفله ومن نتائجهاان اكبرمدينه هي في محافظة قريب للحدود
    السعوديه اسقط وبمساعده وتخطيط من الذين اعلنو الولاءللشرعيه وهم من الخلاياالنائمه للحوثه وعفاش عجب يازمن المقدشي
    هو ولايزال من المواليين للمخلوع المحروق اللص ولكن بايعازمنه اعلن الولاءللشرعيه ياشرعيه يامركوزيه وفي الوقت المناسب
    سوف يعلن التمرد على هذه الشرعيه وصدق والله الشيخ الاعيه القرني عندمااعلن انسقوط المدينه الحدوديه تم عن طريق بعض
    مدعيين الولاءللشرعيه اشهد يازمن على هذه الشرعيه

  2. أزعجتونا انفصلوا في ستين نيلة بس خليكم رجال وحرروا عدن والجنوب من الحوثي استحو تعز تقاوم افضل منكم ومن حراككم المسلح فين راحتم !!!!؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *