التخطي إلى المحتوى
قيادي حوثي يكشف عن فضيحة كبرى وإهانة للشعب من قبل السفن الإغاثية الايرانية

بوابة حضرموت / خاص 

02314

 

شن الإعلامي البارز في جماعة الحوثي أسامة ساري الإنقلابية هجوما عنيفا على ايران متهما إياها بإهانة الشعب اليمني عبر إرسال مواد إغاثة تالفة وغير صحالة للاستخدام – حد قوله – . 

 

 

وقال ساري أن هناك إهانات متكررة من منظمات الإغاثة الإيرانية للشعب اليمني خلال الأسابيع الأخيرة لم يتم وضع حد لها حتى اللحظة – حد قوله – .

 

 

مضيفا “الاغاثات التي حملتها السفن الايرانية للشعب اليمني الى ميناء جيبوتي كلها تالفة ومنتيهة الصلاحية , فالتونة وصلت الى ميناء جيبوتي وباقي على تاريخ انتهائها خمسة ايام فقط , و الدقيق الذي وصل الى جيبوتي يرتع في وسط أكياسه الدود بمختلف انواعه ، فقد تلف في المخازن الايرانية وارسلوه كقمامة للشعب اليمني”

 

 

وقال ساري أن الأرز أيضا تالف وكل المواد الغذائية والمعلبات التي حملتها السفينة الايرانية غير صالحة ، فالجيد منها باقي على انتهاء صلاحيته ما بين شهر الى ثلاثة اشهر فقط – حد قوله – . 

 

 

 

وتابع ساري موضوع قائلا “حسنا.. تلك الضجة الهائلة والكبيرة التي صنعها الاعلام لسفينة الاغاثة الايرانية وما صاحبها من تحديات عجيبة وتأكيدات بأنها لن تتوقف في جيبوتي .. كانت كلها من أجل مواد غذائية تالفة.. وفي النهاية لم تكن عند مستوى التحدي ، بل توقفت في جيبوتي وخضعت للإرادة السعوامريكية العدوانية – حد تعبيره –  لتصنع فضيحة كبيرة بأن حمولاتها تالفة وغير صالحة للاستخدام الآدمي .

 

 

مضيفا “دقيق ممتلئ بالدود ، زيوت وتونة وأرز كلها منتيهة الصلاحية . ويريدون ان يتناولها الشعب اليمني.. لكن الله تعالى عظيم ولطيف بهذا الشعب . فقد جعل كل الظروف تخدم كرامة اليمنيين .. وتمنع وصول سفينة الاغاثات الايرانية الى اليمن مباشرة ليتم فحص حمولاتها في جيبوتي فيتضح عدم صلاحيتها للاستخدام.”

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *