التخطي إلى المحتوى
ضريبة الصمت !

65434567

بوابة حضرموت / عوض كشميم

 

الآن عرفت إن الوضع الذي يعيشه ويعاني منه أبناء حضرموت والجنوب عامة من سوء في الخدمات وأختلاق آزمة المحروقات وتضخم السوق وانقطاعات مستمر ومتزايده في التيار الكهربائي في فصل الصيف بالرغم إن حضرموت لا توجد فيها جبهات حرب .
كنا نتوقع أننا لن نعاني ونرى بأم العين وجود منفذيين على دولتيين جارتيين سيكونان عنونا على الاقل لتوفير المحروقات لكن للاسف ؟؟
وكانت توقعاتنا إن من ذهبوا إلى مؤتمر الرياض إضافة إلى حكومتنا المؤقرة سيكوت أدوات تنسيق لتسهيل وصول الخدمات ووضع تضمن أستمرارها من خلال التنسيق مع الأشقاء في السعودية !!
ولكن يبدو إن المخطط لوصولنا إلى هذا الوضع تصنعه إدارة متخصصة في الآزمة هناك ؟؟!!
ولكي تضغط على رأس الدولة ومساعديها وكل من يحاول ايصال صوته وظفت ملياراتها في اسكات الجميع عبر اليمنيين انفسهم وتجارب الكثير !!
ولعل تجربة مؤتمرات لتيارات سياسية عقدت في دولة عربية سابقا جراء أستنساخها مع فارق حجم المبلغ ؟؟
التجربة هي الاعاشة بعد انتهى أعمال المؤتمر على طريقتهم (فين تروح هذه الأعداد ولا معهم حتى مصاريف أقامتهم ) ولهذا نقترح صرف لهم مايسهل إعاشتهم وسكنهم وأحتياجات وفقا للكشوفات المرفقة ؟
والهدف من ذلك بأنه ولا واحد يتكلم إن المحافظات تبغا كهرباء و محروقات ؟؟
إلى درجة إن البعض حاول يصنف المبلغ انه مكرمة ملكية لكي يغطي على خطته الأبتزازية ( توظيف الموقف السياسي بمقابل مالي) يسمونه المال السياسي ؟
فلو كان لدى ممكلة الحزم بعد انساني كان الأجدر بها توجيه هذه الأموال لمواجهة معاناة الناس و توفير احتياجاتهم الخدمية وتوفير الوقود والكهرباء ؟

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *