التخطي إلى المحتوى
تمديد مباحثات جنيف بشأن اليمن حتى الجمعة

بوابه حضرموت / العربية نت

22

 

قالت مصادر دبلوماسية للعربية إنه تم الاتفاق على تمديد مباحثات جنيف بشأن اليمن حتى الجمعة، وجاء هذا الإعلان بعد ساعات قليلة من مهلة الثماني وأربعين ساعة التي اعلنها وفد الحكومة الشرعية كي يلتحق وفد ميليشيات الحوثي وصالح بالمباحثات التي اصطدمت الأربعاء بعقبة جديدة.

 

 

مصادر دبلوماسية كشفت عن إصرار وفد الانقلابيين للموافقة على أي هدنة إنسانية، على أن يكون وقف إطلاق النار مقتصرا على الغارات الجوية دون أي حديث عن وقف القتال على الأرض، وهو اقتراح رفضه وفد الحكومة الشرعية، مؤكدا تمسكه بهدنة شاملة.

 

 

وقال موفد العربية إلى جنيف، إن اليوم الخميس سيكون حاسما في مستقبل هذه المفاوضات، لجهة الاتفاق أو عدم الاتفاق على البنود محور المحادثات.

 

 

الحوثيون جالسون في الفندق

ومن جهته، أكد وزير الخارجية اليمني رياض ياسين على أن المشاورات المنعقدة في جنيف ترتكز على كيفية تطبيق قرار مجلس الأمن المتعلق باليمن، موضحا أن تنفيذ القرار بكامل بنوده يفضي إلى وقف إطلاق النار في اليمن والتمهيد لعملية سياسية وبدء حوار بين يضم جميع الأطراف اليمنية.

 

 

وأكد وزير خارجية اليمن، رياض ياسين، أنه لا يوجد تقدم في محادثات جنيف بشأن وقف إطلاق النار، ولام وفد الحوثيين “لاكتفائه بالجلوس في الفندق”، حسب ما قاله لوكالة “رويترز”.

 

 

وقال ياسين لوكالة “رويترز”: “أمامنا 48 ساعة، ونأمل أن يشارك الحوثيون بمحادثات الأمم المتحدة”.

كما أعلن ياسين إرجاء مؤتمر صحافي كان مقررا، مرجعاً التأجيل إلى الحرص على نجاح المفاوضات، لكنه أعرب عن عدم تفاؤله بسيرها.

 

 

لا رغبة لدى الحوثيين في الحل

وشدد على أنه لمس عدم رغبة من وفد الانقلابيين في الوصول لحل حقيقي، مضيفاً أن أفعال الانقلابيين على الأرض، وفي المفاوضات لا تنم عن رغبة في الحل.

 

 

وتابع: “صحيح لست متفائلا لأن أفعالهم على الأرض من تدمير وقتل للأبرياء وخاصة في عدن وتعز وبقية المدن اليمنية وأفعالهم وأقوالهم هنا منذ وصولهم إلى جنيف لا تنم على حسن نية لديهم أو عن أي رغبة حقيقية من أجل الوصول إلى حل حقيقي”.

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *