التخطي إلى المحتوى
قضايا عالقة في جنيف وتمديد المشاورات اليمنية الى السبت وضغط روسي أمريكي باتجاه وقف إطلاق النار

بوابة حضرموت / الأناضول 

yp15-06-2015-148858

 

أقرّت الأطراف اليمنية المتواجدة في جنيف، اليوم الخميس، تمديد مشاوراتها حتى السبت القادم، للاتفاق على قضايا “ما زالت محل خلاف”، حسب مصدر مطّلع.

 

 
وأشار المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، للأناضول أن الحوثيين وحزب الرئيس السابق “المؤتمر الشعبي”، وافقوا على تقليص وفدهم المكون من 23 عضوًا ، إلى 7 اعضاء ، بموازاة الجانب الحكومي المكون من 7 أعضاء.

 

 
وذكر أن الهدنة الإنسانية ما زالت تتصدر جدول المشاورات الأولية بين الجانبين، حيث يوافق الحوثيون على هدنة مؤقتة ، فيما تتخوف الحكومة من استغلالهم الهدنة للتموضع والتوسع في أراض جديدة، وتطالب بضمانات .

 

 
وقال المصدر إن “الولايات المتحدة و روسيا يضغطان باتجاه وقف إطلاق النار وإعلان هدنة إنسانية بشكل فوري خلال رمضان من أجل إدخال المساعدات الإغاثية للمناطق المنكوبة”.

 

 
وفي سياق منفصل؛ شهد المؤتمر الصحفي للوفد الحوثي في جنيف، اليوم الخميس، قبام صحفية يمنية تدعى “ذكرى العراسي” برشق رئيس الوفد “حمزة الحوثي” بالأحذية أثناء المؤتمر وهو ما تحوّل إلى عراك بالأيدي، حسب مصادر واكبت المؤتمر.

 

 
وانطلقت الإثنين الماضي في مدينة جنيف، مباحثات بين الأطراف اليمنية برعاية الأمم المتحدة، سعيًا للتوصل إلى حل للأزمة الراهنة التي تعيشها البلاد التي ألقت بظلالها على الأوضاع الإنسانية في البلاد.

 

 
وكان نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قد ذكر في وقت سابق اليوم الخميس، إن “هناك أكثر من 12.9 مليون شخص في اليمن الآن لا يحصلون على أغذية كافية لهم، وهذا الرقم هو أعلى بحوالي 2.3 مليون شخص من رقم في شهر آذار/مارس الماضي” .

 

 
كما أعلن الصليب الأحمر العامل في العاصمة اليمنية، اليوم، مدن كريتر والمعلا وخورمكسر والتواهي، مناطق موبوءة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *