التخطي إلى المحتوى
مقاومة تعز تكشف عن سلاح إيراني وتأسر ضباطًا من الحرس الجمهوري

بوابه حضرموت / متابعات

1

 

 

كشف قائد المقاومة الشعبية في تعز باليمن الشيخ حمود المخلافي، أن الميليشيا الحوثية وما سماه “الحرس العائلي” للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، يقصفون تعز بأسلحة إيرانية حديثة، الأمر الذي نجم عنه مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء من الأطفال والنساء والشيوخ خلال الأيام الماضية.

 

وأوضح المخلافي، في حديث إلى صحيفة “الشرق الأوسط”، أن معسكرات الانقلابيين تقع حاليا شرق تعز وغربها، مبينا أن جاهزية مستشفيات تعز لإسعاف الجرحى دون المستوى المأمول، واصفا ما تقوم به الميليشيات من منع دخول العلاج للمدينة بالممارسة البربرية، مشددا على أسر المقاومة عددا من كبار ضباط الحرس الجمهوري برتبة عميد، بينما يلقى 30 إلى 40 جنديا من الميليشيا مقتلهم يوميا على يد المقاومة.

 

وأكد المخلافي وجود اتصال بين مقاومة تعز وبين الحكومة الشرعية من أجل الحصول على مزيد من الدعم، مبينا أن كل أهالي تعز يقفون موقفا مشرفا مع الوحدة الوطنية، ويعارضون أي محاولة للالتفاف على الشرعية، وسوف يستمرون في مساندة الحكومة وتمكينها من ممارسة مهامها على أراضي البلاد في أقرب وقت ممكن.

 

يذكر أن المخلافي عمل ضابط أمن في محافظته تعز، وهو مؤيد للشرعية التي يمثلها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، ويؤكد معارضته لأي انقلاب أو تمرد. وحاولت الميليشيات تصفيته في أكثر من محاولة اغتيال، وأثناء المعارك الجارية سقط ابن المخلافي وشقيقه من بين قتلى تعز.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *