التخطي إلى المحتوى

أكدت مصادر من المقاومة الشعبية بجنوب اليمن اليوم، أنباء تحدثت عن هرب كتيبتين تابعتين للحرس الجمهوري الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح من جبهات القتال بالجنوب صوب صنعاء.

ووصفت مصادر مطلعة هرب الكتبتين، بالنسحاب صوب صنعاء بناء على أوامر تلقتها من مستشاري صالح.

وأضافت المصادر، أن صالح يخطط لأمر ما في صنعاء، وانسحاب الكتيبتين يؤكد ذلك، كما ان قيادات حوثية تلقت هذه الأنباء بعدم الارتياح والاستعداد لأمور من المتوقع حدوثها، في إشارة إلى محاولة انقلاب صالح على الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء.

في غضون ذلك، أفاد شهود عيان، بمقتل 10 من عناصر “المقاومة الشعبية” الموالية للرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، خلال مواجهات اندلعت، السبت، مع مسلحي جماعة “أنصار الله” (الحوثي)، في محافظة الضالع، جنوبي البلاد.

وبحسب شهود العيان، فإن المواجهات اندلعت بين الطرفين، في منطقة “سناح”، شمالي الضالع.

وتخوض “المقاومة الشعبية” منذ أيام، مواجهات مسلحة مع الحوثيين، بهدف إخراجهم من منطقة “سناح”، بعد أن تمكنت من إخراجهم الشهر الماضي، من كافة المواقع العسكرية القريبة من الضالع، وفق الشهود.

 

نقلا عن إرم الإماراتية

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *