التخطي إلى المحتوى
رئيس الجمهورية يرأس إجتماع لمجلس الدفاع الوطني

بوابة حضرموت / خاص

296-400x259

 

رأس الأخ عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء امس الاحد اجتماعاً لمجلس الدفاع الوطني بحضور نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء خالد محفوظ بحاح .

 
وناقش الاجتماع الأوضاع العسكرية والميدانية والترتيبات اللازمة في هذه المرحلة، وما تقوم به ميليشيات “الحوثي” و”صالح” من أعمال تخربية وقتل الأبرياء وتدمير الممتلكات العامة والخاصة في عدد من المحافظات .

 
كما تم مناقشة جملة من القضايا المرتبطة بترتيب الأوضاع في المؤسسة العسكرية، بما ينسجم مع متطلبات المرحلة الراهنة والمستقبلية.

 
وشدد على الجميع التعاون الجاد مع الأجهزة الأمنية بمصداقية وتفاني وفرض إرادة الدولة وإحلال الأمن والسلام في جميع أرجاء الوطن لينعم الجميع بالامن والاستقرارن محذراً من المؤامرات التي تسعى إلى إعادة وطننا اليمني الواحد إلى عهود الظلام الأمامية والتشطير البغيض الذي يرفضه كل اليمنيين دون إستثناء ،مؤكداً إن شعبنا ومؤسساته الوطنية الكبرى سيحبطون أية مؤامرات ولن يقبلوا بالعودة إلى الماضي مهما كان الامر.

 
واكد رئيس الجمهورية ان العمل في ظل هذه الأوضاع والظروف الصعبة والتحديات التي تشهدها اليمن لن يعيقنا عن تأدية مهامنا وواجباتنا تجاه الشعب والوطن ، وسنبذل كل الجهود من اجل اعادة الامور الى طبيعتها، واحلال الامن والاستقرار الى كافة انحاء الوطن.

 
واستنكر الاعمال الاجرامية التي تقوم بها المليشيات الانقلابية في مختلف المحافظات ضد ابناء الشعب اليمني المسالم وضد مؤسسات الدولة والتي كان اخرها استهداف ميناء الزيت بمحافظة عدن والذي يدل على افلاس تلك المليشيات اخلاقياً واجتماعياً وسياسياً.

 
ودعا فخامة رئيس الجمهورية إلى العمل بروح المسؤولية الوطنية في الحفاظ على أمن واستقرار الوطن والمواطن بعيداً عن الصراعات المذهبية المقيتة والمناطقية الجهوية التي لم تخلف للوطن سوى الدمار والخراب واشعال نار الفتن بين افراد المجتمع وادخال الوطن في اتون صراعات لانهاية لها.

 
وحيا الابطال من المقاومة الشعبية والقوات العسكرية الموالية للشرعية على مواقفهم البطولية في سبيل الدفاع عن الامن والاستقرار والوحدة وعن النساء والاطفال في مختلف المحافظات ، داعياً القيادات العسكرية المغرر بهم العودة الى جادة الصواب والوقوف الى جانب الوطن والتجرد من الولاءات للاشخاص وان يكون ولائهم المطلق لله وللوطن والدفاع عنه بكل الوسائل .

 
وترحم على الشهداء الذين يسقطون في ارض المعارك وهم يدافعون عن كرامتهم وعرضهم ،وتمنى الشفاء العاجل لكل الجرحى والمصابين ،مشيداً بمواقفهم البطولية ،ومايسطرونه من نجاحات على ارض الواقع ، مؤكداً ان النصر قادم وسيعم والأمن والاستقرار كافة المدن والمحافظات اليمنية .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *