التخطي إلى المحتوى

بوابه حضرموت / وكالة  شينخوا

 

 

فجر تنظيم القاعدة في اليمن ضريحا تاريخيا يعود بناؤه لمئات السنين في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

 

 

وقال مصدر محلي مسؤول لوكالة انباء ((شينخوا)) اليوم (الاثنين) ان تنظيم القاعدة فجر مساء الاحد ضريح “قبة الحبيب صالح” التاريخي الواقع في منطقة نائية في الشحر بحضرموت.

 

 

واكد المصدر انه تم تسوية الضريح بالأرض.

 

 

واوضح ان تفجير الضريح جاء بعد يومين من حملة لتنظيم القاعدة في عدد من المساجد بحضرموت تدعوهم الى عدم زيارة الاضرحة الدينية لأنه حسب زعمهم “شرك بالله”.

 

 

وحسب المصدر فان الضريح الذي تم تفجيره يعود تاريخه لمئات السنين وهو واحد من اشهر الاضرحة في حضرموت.

 

 

ويشهد الضريح زيارات سنوية من قبل منتسبي المدرسة الصوفية.

وتسود مخاوف من استهداف التنظيم المتشدد لباقي الاضرحة الاخرى التي تشتهر بها الشحر وحضرموت عموما.

وتمثل حضرموت في اليمن عمق المدرسة الصوفية ، ويتبرك ابناء هذه المدرسة بالأضرحة والتي تعود لرجال دين ساهموا في تأسيس المدرسة الصوفية قبل الاف السنين.

ويسيطر تنظيم القاعدة على مدينة المكلا منذ مطلع ابريل الماضي ويفرض سيطرته على معظم المديريات في وادي حضرموت.

ويستغل التنظيم المتشدد الاوضاع التي تشهدها اليمن بسبب المعارك الدائرة منذ مارس الماضي بين جماعة الحوثي الشيعية وانصار الرئيس عبدربه منصور هادي في عدد من المحافظات الجنوبية والشرقية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *