التخطي إلى المحتوى
قيادي منشق عن الحوثيين يكشف عن أسرار ستؤدي إلى انشقاقات حوثية كبيرة

بوابة حضرموت / متابعات

30-06-15-586522951

 

كشف عضو اللجنة الثورية الحوثية سابقا عبدالناصر العوذلي، الذي انشق عن اللجنة فيما بعد وأعلن ولاءه للشرعية المتمثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي، أن جماعة الحوثيين، تعيش أوضاعا مزرية، وأن هناك كثيرا من القيادات يرغبون في الانشقاق، متوقعا أن يحدث ذلك في الفترة القليلة المقبلة، بسبب تردي الأحوال داخل الجماعة، والتدهور الذي حدث في كامل البلاد.

وأشار إلى أن عمليات التحالف العربي الذي تقوده المملكة أربكت حسابات المتمردين، ودفعهتم إلى التراجع في كثير من المواقع التي اجتاحوها.
وفي رده على سؤال عن العلاقة بين الحوثي والمخلوع علي عبدالله صالح، وصف العوذلي العلاقة بـ”الاستراتيجية”.

وقال “الجماعة الحوثية ليست قادرة على السيطرة والقيام بحروب منظمة، كان الحرس الجمهوري بخبراته القتالية وتجهيزاته العسكرية هو الذي يدير المعارك، وتجلى ذلك بعد سقوط صنعاء، وكانوا على وشك تشكيل مجلس عسكري برئاسة أحمد علي صالح، ولكن هذا الاتفاق لم يتبلور إلى واقع، لأن الجماعة لها أجندة أخرى”.

وأشار إلى أن صالح، هو اليد المحركة للجيش، ويحرك كل القوات، ويفرض هو ونجله أحمد سيطرتهما ويديران كل العمليات العسكرية في اليمن، وفصائل وكتائب وألوية الحرس الجمهوري تتلقى الأوامر منهما حتى اللحظة.

التعليقات

  1. أيش يكفر عن ذنوبة .
    دماء آلاف الشهداء وآلام الجرحى وآلام ودموع اليتامى والأرامل زوجات وأمهات الشهداء .
    هؤلاء هم أسباب المأساة علينا .
    احجز احجز لك يا صاحبي كرسي للمستقبل تواصل به الدور للحوثي وإيران في المستقبل.

  2. هاه سريعا ما سحبت التعليق على مكرمه من ملك البحرين ماقلناها وسنقولها الان ومستقبلا ياجماعه من يخاف من ذكرالحقيقه امام
    مواطنيه ويحاول التظليل والكذب للحفاظ على مصالحه مصيره الى الفشل بعدماتكتشف الشعوب ان هذه المواقع ماهي الافقط للتلميع
    ونشرالاكاذيب والتضليل اسحبوالتعليقات التي لاتتوافق مع زعامات اللصوص والفيد ومن يسير في ركابهم شعب الجنوب قالها ومن
    خلال المليونيات لاوحله مع همج لصوص غدارين خونه ومهماحجبت المواقع المطبله والمزيفه للحقايق الاماتنفضح وتنكشف اكاذيبهم
    اسحب هذاالتعليق ياهذاالموقع الدحباشي بوابة صنعاءاوتعز اقصد المسمي حضرموت الجنوبيين عارفين منهم مع ثورتهم ومنهم مع
    استمرا الاحتلال ولن نكل اونمل من توعية شعبنا وشبابه بقضيته واخيرلاوجودلاحتلال اصلامرفوض بقائه في بلدرافضته

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *