التخطي إلى المحتوى
صحيفة عربية تكشف عن تفاصيل هامة من خطة تحرير (عدن)

بوابة حضرموت / الشرق الأوسط

 

0218

 

كشفت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية يوم الثلاثاء عن تفاصيل هامة لما قالت أنها خطة تحرير مدينة عدن من قبضة القوات الموالية للحوثيين وصالح.

 

 

وقالت الصحيفة ان مصدر يمني رفيع كشف لها أن الاجتماعات التي عقدت خلال الأيام الماضية بين القيادات العسكرية والمقاومة الشعبية وشخصيات اعتبارية في عدن جنوب اليمن، أسفرت عن اتفاق جماعي على تشكيل مجلس عسكري برئاسة أحد مستشاري الرئيس عبد ربه منصور هادي، يقوم بدور التنسيق والمتابعة والتخطيط للمرحلة المقبلة ميدانيًا لمواجهة الحوثيين وحليفهم علي صالح.

 

 

وقال المصدر في معرض حديثه لـ«الشرق الأوسط» إن «ملف تحرير العاصمة المؤقتة (عدن) سيتسلمه أربعة قيادات عسكرية بعد الاتفاق على توليها هذه المهام في المرحلة المقبلة، خاصة أن هذه القيادات العسكرية لديها باع وخبرة طويلة في القطاع وعملت في مواقع كثيرة ضمن النطاق الجغرافي للجزء الجنوبي من اليمن، ويعول عليها في تسيير المعركة وإدارتها وإعادة المدينة على ما كانت عليه قبل 3 أشهر من اقتحام الانقلابين للمحافظات الجنوبية».

 

 

وحول آلية انتساب أفراد المقاومة الشعبية في القوات النظامية، قال المصدر إن «هناك تنسيقًا مع القيادة العسكرية في هذا الشأن، وهناك إجراءات يجب اتباعها لإدخال أفراد المقاومة في القطاعات العسكرية، والمعمول بها في كل دول العالم، التي في مقدمتها البنية الجسمانية للمنخرطين في الجيوش، خاصة أن جميع أفراد المقاومة هم من أبناء عدن الذين سارعوا إلى الدفاع عن مدينتهم دون النظر في الأمور الجانبية والرئيسية، وفي مقدمتها العمر والصحة العامة للفرد، وهو ما سيركز عليه في الفترة المقبلة»، موضحًا أنه «بدأت عملية ضم أفراد من المقاومة في السلك العسكري الذي بدأت القيادات العسكرية في إنشائه».

 

 

وأضاف المصدر أن «مستشار الرئيس عبد ربه منصور هادي لشؤون الدفاع يقوم بجولات مكوكية في كل المحافظات ويقوم بعمل كبير ومتواصل مع الإخوة في قيادة المنطقة الرابعة، إضافة إلى مساعيه لإعادة العسكريين السابقين الذي تركوا مواقعهم إبّان عملية الانقلاب على السلطة الشرعية، وينسق مع قيادات في المقاومة الشعبية التي كانت تنسق مع المنطقة الرابعة العسكرية منذ اللحظات الأولى لانطلاق المقاومة الشعبية، وكانت المنطقة الرابعة ترسل قادة عسكريين إلى جبهات المقاومة لمساندتها في التسليح العسكري، كما شمل التنسيق بين الجانبين إدارة المعارك من قبل قيادات المنطقة الرابعة».

التعليقات

  1. وقالو صحيفه عربيه تكشف خطة تحريرالعاصمه الابديه للجنوب العربي وليست المؤقته وطبلو ولفقو اخبارمغشوشه وقالواعطيت ل4 قيادات
    تتبع الشرعيه ياذي الشرعيه يعني العسكرابويمن جماعة الاخونجي علي محسن كاتيوشا والمقدشي تابع المخلوع سؤال بسيط
    وساكتفي لاننا ملليناكذب واستغفالنا من قبل غالبية مواقع تدعي انهاجنوبيه ياصاحب هذاالموقع هل قرات المقابله للدكتورانورالرشيدي
    الكويتي الكاتب والناشط الانساني في موقع عدن الغد هل قرات هذه المقابله للاسف كان الاجدربهذه المواقع ان تدعوالى توحيدكافة الفصايل الجنوبيه مدنيه
    وعسكريه لان القادم اخطراذالم يكن مئساوي للجنوبيين وقضيتهم هذاالمطلوب منكم لاتهللو وتطبلولشرعيه في حكم الميته وانظرو
    الى وجوه قيادييها من المركوزابورغال الى نائبه بحاحيحووستعرفون النتيجه يوميااباده منظمه من الغزاه الهمج اليمنيين وانتم ترددون
    في مواقعكم اليمن والوحله والله لن نهداءاونكل سوف نقوم بعملية توعيه لشعب الجنوب عن مايحاكلاضد ثورتهلاووجوده على ارضه واسكبو
    هذاالتعليق سريعاكعادتكم وفعلاالمركوزفيلاحكم الميت حسب مقال للاخ عبدالرحمن الخضرصدق والله قالوحومة الشرعيه

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *