التخطي إلى المحتوى
صحيفة أمريكية بغضب: “محمد بن سلمان” لم يذهب إلى روسيا لمشاهدة كنائسها الجميلة!

بوابة حضرموت / سبق

427626

 

تناولت عدة تقارير عالمية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة بشكل مكثف زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى روسيا، رغم مرور أسبوعين على الزيارة، إلا أن التقارير العالمية هذه المرة تشير إلى بروز نتائج زيارة “محمد بن سلمان” والتي وصفتها بالمزلزلة.

قال موقع “آسيا تايمز” الذي تديره شركة من هونغ كونغ إن روسيا بدأت تغير موقفها من القضية السورية منذ أيام وأن ذلك كشف في زيارة وزير الخارجية السوري وليد المعلم الذي التقي فلاديمير بوتين ولم يتحمل المفاجأة التي كانت تنتظره وهو يسمع ويرى تغييراً في رؤية بوتين تجاه ” الأسد ” والفوضى التي تعم المنطقة.

وذكر الموقع أن التغيير في الموقف الروسي ما زال في أيامه الأولى حيث إن بوتين ذكر للمعلم في لقائه أن السعودية والأردن وتركيا ودول المنطقة يريدون السلام ومحاربة الشر الممثل في داعش، وطالبه بضرورة إقامة حوار بناء بين كل الدول التي تريد محاربة الإرهاب.

وأشار الموقع إلى أن زيارة وزير الخارجية السوري هذه تأتي عقب زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وكانت هذه الزيارة بالنسبة للمعلم مرعبة حيث شعر أن الأرض تتحرك من تحت قدميه هو يستمع لكلام بوتين ونبرته الجديدة تجاه سوريا والجماعات الإرهابية.

وأكد الموقع أن هذا التغيير في الموقف الروسي يدل على أن زيارة “محمد بن سلمان ” لروسيا بدأت تؤتي ثمارها وتظهر نتائجها على ردود الفعل الروسي تجاه المنطقة.

كما تناولت صحيفة ” نيويورك بوست ” زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى روسيا، وأبدت غضبها من سياسة الولايات المتحدة تجاه الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة إن “محمد بن سلمان ” لم يذهب إلى روسيا لمشاهدة كنائسها الجميلة، إنما توجه إلى هناك ليوجه رسالة ويوقع اتفاقيات بما فيها ما يتعلق بالتكنولوجيا النووية.

وأشار تقرير ” نيويورك بوست ” إلى أنه رغم تقدم طهران في تطوير البرنامج النووي بسنوات طويل عن الرياض، إلا أن السعودية تملك القوة والمال ويمكنها امتلاك النووي في أي وقت تشاء، ولديها علاقات قوية مع الصين وباكستان وروسيا.

أما موقع ” مونيتور ” الأمريكي فقال إن الوضع بين السعودية وروسيا بدأ يتغير للأفضل بعد زيارة ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وتم توقيع عقود واتفاقيات هامة للبلدين، من أبرزها اتفاق بناء روسيا لـ16 مفاعلاً نووياً للسعودية.

وأشار الموقع إلى أن “محمد بن سلمان ” نجح فيما فشل فيه الآخرون، وأن التغييرات الأخيرة في توجه روسيا تجاه المنطقة وقضاياها دليل قوي على نجاح هذه الزيارة بكل المقاييس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *