التخطي إلى المحتوى
الحوثيون يقصفون أحياء سكنية بعدن و”مقاومة” الضالع ترد على مجازر عدن

بوابه حضرموت / العربي الجديد

1

 

 

جددت مليشيات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، فجر اليوم الخميس، استهدافها للأحياء السكنية الشمالية الغربية لعدن، وسط اندلاع مواجهات عنيفة في عدة جبهات بمحافظتي عدن والضالع.

 

 

وأفاد سكان محليون ومصادر لـ”العربي الجديد”، بأنّ “مناطق الصولبان والنصر والممدارة والمحاريق شرقاً، وأحياء في دار سعد والبساتين شمالاً، وبئر فضل وبئر أحمد والشعب غرب عدن، تعرّضت لقصف عنيف من مليشيات الحوثيين والمخلوع، ما أدى لسقوط ضحايا من المدنيين”.

 

 

وشنّت المليشيات، فجر اليوم الخميس، هجوماً في محاولة للتوغل عبر جعولة وبئر أحمد وبئر فضل والبساتين، حيث تدور معارك ضارية بين “المقاومة الشعبية” والمليشيات بحسب المصادر.

 

 

وأكد سكان محليون في المنصورة، أنهم يسمعون انفجارات قوية شمال غرب المدينة، وسط ترجيح عسكريين أن مليشيات الحوثيين والمخلوع استخدمت، أمس الأربعاء واليوم الخميس، صواريخ أكثر تدميراً، من بينها صواريخ غراد.

 

 

ودأبت المليشيات على استهداف المدن والأحياء السكنية في مواعيد السحور وقبل الإفطار وحتى بعد صلاة التراويح. وذكرت مصادر طبية أن حصيلة ضحايا مجزرة المنصورة يوم أمس، ارتفعت إلى أكثر من ثلاثة وثلاثين قتيلاً.

 

 

وفي محافظة الضالع، دارت مواجهات عنيفة بين “المقاومة” والمليشيات، منتصف ليل أمس، وسط أنباء عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المليشيات، تم نقلهم إلى مستشفيات محيط سناح، وفي مدينة قعطبة، عقب استهدافهم من قبل “المقاومة” في القبة ولكمة اللشعوب، فضلاً عن قصف المقاومة للمليشيات المتواجدة في قعطبة، رداً على مجزرة المنصورة يوم أمس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *