التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / خاص / بقلم :- سالم الحداد .

منذ ان بدات الحرب الغاشمه ومنذ ان كشر المجرمون عن انيابهم على اولئك المواطنون الجنوبيون العُزل والذين لايملكون الشئ اليسير مما يملكه العدو!!
بدات الحرب على جنوبنا من قبل اذناب المجوس وبالتعاون مع طاغية اليمن علي عبدالله صالح لا اصلح الله حياته ولا اصلح الله مماته’هذا العدوان الذي كنا نتوقعه يوماً من الايام وذلك للحقد الكبير والدخيل الذي يكتمونه في صدورهم فالروافض لاعهد لهم ولاسلم لهم ولا امن وامان معهم”!!
نعم لا امان ولاعيش مع القتله وسفاكِي الدماء!!
احداث مؤلمه“
محزنة !!مبكيه!!
كنا نرى الاشلاء تمزق في بلاد الشام وخصوصاً في سوريا وكان ولايزال بشار يقتل ويحسف ويذبح في إخواننا من اهل السنة في سوريا !!
مرت الايام!!
مرت الليالي!!
مرت السنين!!
فإذا بنا نرى بشار آخر يظهر لنا من كهوف مران ويعيث في الارض الفساد!!
قد لطخت جدران عدن بدماء الشباب الزكيه!!
رملت نساء عدن العفيغه!!
قُهر شيوخ عدن الاوفياء!!
ايام مآساويه تمر بإخواننا ‘كل ذلك لانهم رفضوا الاستسلام للظلم ورفضوا الخضوع للطواغيت!!
ولكن مع كل البغي والعدوان فهناك رجال باعوا ارواحهم لبارِيها”يشتاقون لجنة عرضها السموات والارض”عزيزه نفوسهم”كريمة اخلاقهم”لاينحنون للروافض”هم الرجال حقاً!!فإفرحي ياعدن فإن الله عزوجل اتخذ منكِ شهداء “
افرحي ياعدن فسيكتب التاريخ ماقام به الابطال والشجعان من اهلكِ!!
وعذراً ياعدن’
عذراً من اولئك الذين يعيشون تحت القصور ودماء ابنائك تسفك!!
عذراً ياعدن:من اولئك عباد الدينار والدرهم والدين باعوا دينهم بعرضٍ من الدنيا قليل!!
عذرا ياعدن:من اولئك الخونه والعملاء قبحهم واخزاهم الله ولابارك الله فيهم!!ً
الله اكبر
الله اكبر
الله اكبر كلما سقطت قطرات الدم في ربوع عدن!!
الله اكبر كلما صدعت مساجد عدن بحي على الجهاد
الله اكبر كلما اطلق المجاهدين النار على المنافقين
الله اكبر ياعدن! !!
مجازر تلو المجازر!!
عدوٌ لايعرف إنسانيه ولايعرف دين ولايعرف رحمه!!
عدوٌ اكل الاخضر واليابس !!
معاناة كبيره واحزان ومآساه في العاصمة عدن!!
والله ان الكاتب ليعجز!!
فماذا ساذكر لكم!!
هيا اجيبوني?
هل ساتحدث عن مجزرة المتصورة! !
ام ساعرض لكم صوراً من اشلاء الاطفال الرضع?
ام للمعانة رايي اخر?
عجزت وعجز قلمي عن التعبير!!
عذراً ياقلم دعني انقل معانة اخواتنا هناك!!!
احد الاخوات تصرخ وتقول(انقذونا!!حياتنا في كريتر قاسية! !لايوجد ماء! ياتي يوماً واحداً فينقطع ثلاثة ايام!!
نعم هذه هي من نساء عدن! !
ياسبحان الله عرض من اعرض المسلمين تصرخ ولامجيب!!!
ياسبحان الله في يوماً من الدهر كشف يهودي عن ثوب إمراه مسلمه فطردت اليهود وقُتل اليهودي!!
وفي يوماً من الدهر استصرخت إمراه من ارض الروم فلبت الجيوش ندائها فحررت الارض وصانت العرض!!
الله اكبر! !!
هكذا تنصر المسلمات ويُدافع عن اعراضهن!!!
عذراً آختااااااااه!!
عذراً آختاااااااه!!
فقد مات المعتصم!!
ولكن نسال الله ان يرزقنا بمعتصم آخر..
لاتحزني آختاااااااه ولاتحزني ياعدن!
لاتحزني ياعدن فوالله ان النصر صبر ساعه وإذا اشتدت الازمه انفرجت وإن مع العسر يسر وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *