التخطي إلى المحتوى
تقرير يرصد عدد مخازن الأسلحة التي دمرتها مقاتلات التحالف العربي باليمن

بوابة حضرموت / متابعات

416e1a6d-785f-4f51-8405-b2c5b0c89a5c_16x9_600x338

 

أكدت تقارير اخبارية أن قوات التحالف العربي نجحت في تحقيق نجاحات كبيرة وإجهاض المخططات الانقلابية في السيطرة على المدن الاستراتيجية في اليمن بشكل كامل.

وأشارت “عكاظ” السعودية أن قوات التحالف العربي دمرت معظم القواعد العسكرية والمعدات الثقيلة في مخازن العاصمة صنعاء بالإضافة إلى مخزون الصواريخ الكاتيوشا التي تبلع عددها أكثر من 3000 صاروخ بالإضافة إلى الصواريخ البالستية في فج عطان ونقم وقاعدة الديلمي العسكرية ومخزن الفرقة أولى مدرع.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري لم تكشف هويته القول إن “التكتيك الذي استخدمته قوات التحالف في كشف مخازن السلاح واستهدافها دون أي خسائر بشرية كانت له انعكاسات إيجابية على دور المقاومة التي لاتزال صادمة وتعمل على ردع الانقلابين مما دفعهم إلى استهداف الأبرياء”.

وأضاف المصدر “كانت هناك قرابة خمسة مخازن في فج عطان ثلاثة منها تقع تحت الأرض بقرابة 30 مترا وسط كهف جبلي وتخزن صواريخ الأسكود في عطان ومعسكر كيلو 16 بالحديدة ومعسكر ريمة حميد بصنعاء ولكن تم تدميرها بشكل كامل”.

وأشار المصدر إلى أن الحوثيين لم يعودوا يمتلكون الأسلحة الاستراتيجية وإنما يملكون الحديث للمناورة فقط، ولم يستبعد نقل أسلحة وصواريخ صغيرة المدى إلى صعدة والجوف وحجة خاصة بعد أن شوهدت ناقلة تقوم بحمل صواريخ بطول قرابة ثلاثة أمتار تتحرك باتجاه مدينة حرض قبل أكثر من شهر.

وأفاد المصدر أن المعسكرات الاستراتيجية في محافظات تعز والحديدة وصعدة وعمران وعدن تم تدميرها بكل ما تحمله من أسلحة ثقيلة ومعدات. وأوضح أن من وصفهم بـ”الانقلابيين” في حالة انهيار متواصل وأنهم يبحثون عن مخرج سريع قبل نفاذ مخزن الأسلحة المتوسطة والخفيفة التي لايزالون يمولون عملياتهم بها من مدرعات كانت تابعة للأمن المركزي في باجل بالحديدة والمخاء والخوخة وينقلونها إلى باب المندب ومحافظة تعز لتعزيز الجبهات .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *