التخطي إلى المحتوى
تعرّف على أول محافظة يمنية تكسر ظهر الحوثي

بوابه حضرموت / ارم

1

 

أكدت مصادر مطلعة، أن المليشيات الحوثية طلبت من المقاومة في محافظة البيضاء عقد هدنة خلال شهر رمضان، بعد أن تكبدت خسائر فادحة في المعارك الدائرة في هذه المحافظة.

 

 

والبيضاء، أول محافظة يمنية يعلن فيها الحوثيون استسلامهم بشكل غير مباشر عن طريق طلب وقف إطلاق النار، ما يؤكد تلقيهم هزيمة موجعة في البيضاء على يد المقاومة.

 

 

في هذه الأثناء، كشفت مصادر مطلعة، عن اتخاذ التحالف العربي بقيادة السعودية قرارا بتكثيف الغارات لاستهداف معاقل الحوثيين ومليشيات صالح في مختلف المواقع لاسيما في صنعاء وعدن.

 

 

وبدأ تنفيذ القرار منذ يوم أمس، وبالفعل شنت الطائرات التابعة للتحالف غارات هي الأعنف منذ بدء شهر رمضان خلال 48 ساعة الماضية.

 

 

وعاود طيران التحالف العربي بقيادة السعودية غاراته على مواقع عسكرية في العاصمة صنعاء، وسط أنباء عن استهداف اجتماع هام لقيادات حوثية.

 

 

وسمع دوي أربعة انفجارات متتالية هزت العاصمة، وقال شهود إن غارتين إحداهما استهدفت مخزنا للأسلحة في دار الرئاسة وأخرى استهدفت جبل عطان جنوب صنعاء ، فيما قالت مصادر من المقاومة إن غارة استهدفت اجتماعا كانت تقيمه جماعة الحوثي ضم قيادات بارزة بحسب المصادر.

 

 

وشهدت صنعاء وعدة مدن يمنية أعنف قصف منذ بداية شهر رمضان.

وشن طيران التحالف قرابة 225 غاراة على صنعاء خلال يومين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *