التخطي إلى المحتوى
«الإصلاح» ينفي قصف تعز

بوابه حضرموت / عكاظ

3

 

 

دحض رئيس أعيان محافظة تعز محمد مقبل الحميري، مزاعم الحوثيين حول قصف مسلحي حزب الإصلاح حيي الأمن وجولة القصر أهم أحياء المحافظة.

 

 

وقال: القبض على الإصلاحيين وهدم مقارهم كان ولا يزال من أهم أهداف الحوثيين عند دخولهم للمحافظات والمدن اليمنية، لافتا إلى أن هناك العشرات من حزب الإصلاح معتقلون في سجون الجماعة التي قامت بهدم وتفجير العديد من المنشآت والمؤسسات التابعة للإصلاح.

 

 

 

وأوضح أنه ما من يمني يصدق هذه الادعاءات الجوفاء من قبل الحوثيين لا سيما في هذا الوقت الذي تحاصر فيه ميليشيات جماعتهم محافظة تعز وتمنع عن الأهالي الماء والطعام والدواء بعد أن قتلت وشردت الآلاف منهم، مؤكدا أن جماعة الحوثي جددت قصفها بالأمس لأحياء الروضة والشماسي وحوض الاشراف مدمرة العديد من المنازل.

 

 

 

وأضاف متسائلا: من استهدف منارة جامع المظفر أحد أهم معالم تعز التاريخية؟ ومن قصف مستشفى الثورة العام ومخازن الأدوية؟ وزرع العشرات من القناصين لترويع الآمنين في شارعي جمال وعصيفرة؟.. كل هذا الإجرام على يد الحوثيين.

 

 

 

من جهة ثانية، أقرت مصادر إعلامية مقربة من الحوثيين بمقتل ثمانية من عناصرهم فيما أصيب عشرة آخرون في الغارات التي نفذتها قوات التحالف العربي على معاقلهم في محافظة تعز.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *