التخطي إلى المحتوى
استنفار وانتشار كبير لجماعة الحوثيين وصالح في محيط المنافذ البرية للعاصمة صنعاء

بوابه حضرموت / الخليج

349

 

تشهد العاصمة صنعاء تحركات وعمليات انتشار مكثفة لمجاميع مسلحة من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح، عقب غارات جوية نفذتها طائرات قوات التحالف استهدفت مواقع عسكرية ومخازن للأسلحة ومنازل قيادات موالية للرئيس المخلوع وجماعة الحوثي.
وتزامنت عمليات الانتشار الواسعة النطاق للحوثيين في العديد من أرجاء العاصمة صنعاء مع تحذيرات أطلقتها قيادات موالية للحوثيين تضمنت ادعاءات باستعدادات لتنفيذ هجمات انتحارية داخل العاصمة من قبل «داعش» والإعلان عن ضبط شحنات من الأسلحة التي حاول التنظيم تسريبها إلى العاصمة تمهيداً لشن الهجمات الانتحارية.
وسارعت مجاميع مكثفة من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع إلى الانتشار في محيط المنافذ البرية للعاصمة تحسباً لاختراقات قبلية متوقعة من قبل ائتلاف قبلي ناشئ ومناهض في عمران والجوف.

 

 

ونفت مصادر عسكرية موالية للشرعية الدستورية ما تردد عن تحديد قوات الشرعية يوم 6 يوليو الجاري موعداً لتنفيذ عملية اقتحام لصنعاء من ثلاث جهات، مشيرة إلى أن العمليات العسكرية للجيش الموالي للشرعية ضد المتمردين مدروسة وبدأت تأخذ منحًى تصاعدياً وأن اقتحام العاصمة غير وارد حالياً وإنما الأولوية لإنشاء منطقة آمنة بعدن. 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *