التخطي إلى المحتوى
محافظ مأرب يكشف عن قوة عسكرية تتشكل مهمتها استعادة الدولة ويفضح الجهة التي تقف وراء توقف الكهرباء

بوابه حضرموت / متابعات

1

 

 

كشف الشيخ سلطان بن علي العرادة محافظ مأرب   عن وجود قوة عسكرية يجري تشكيلها بمنطقة العبر الحدودية بإدارة رئاسة الأركان مهمتها بناء جيش وطني لاستعادة الدولة المختطفة، ولا يدين بالولاء إلا للوطن.

 

وأوضح في حوار أجرته معه قناة “يمن شباب”  أن الحوثي هو من يوقف المصالح النفطية من المشتقات والكهرباء بسبب القصف والاشتباكات وتجنيد عناصره لذلك و إن المشتقات النفطية مستمرة بالتدفق إلى مختلف المحافظات اليمنية منذ 30 سنة” مؤكداً انها ستستمر بالتدفق لأنها ملك الشعب اليمني محملاً الحوثي مسؤولية توقف الكهرباء بسبب القصف واعتراض إصلاحها.

 

وقال المحافظ إن الحوثيين يعرقلون كل المبادرات والمساعي لإصلاح خطوط نقل التيار الكهربائي

 

وأضاف “نحن ننطلق من مسؤولية أخلاقية ودينية ” ونحن لا يمكن ان نوقف شيء ملك الشعب اليمني”.

 

وتحدث العرادة عن وجود قوة عسكرية يجري تشكيلها بمنطقة العبر الحدودية بإدارة رئاسة الأركان مهمتها بناء جيش وطني لاستعادة الدولة المختطفة، ولا يدين بالولاء إلا للوطن.

 

وقال العرادة إن الحوثيين هم من دمروا الدولة وأنهم يهدفون إلى مسخ الشعب عن هويته وتاريخه وعلى أبناء اليمن ان يقفوا بمسؤولية تجاه تغرير الحوثي لأبناهم وزجهم بالحروب المدمرة.

 

ودعا الشعب اليمني ان يقف في وجه الأفكار الضالة التي تحمل السلاح في وجه الدولة الذين قال إنهم دمروا ما تبقى من الدولة الهشة وجنى على الشعب اليمني.

 

وحول عمل الجهاز الإداري المدني والعسكري بالمحافظة أكد المحافظة أن المكاتب الحكومية مستمرة في أداء مهمتها مع وجود بعض القصور في بعض المكاتب، لافتاً إلى أن الوضع العام بالمحافظة تحت السيطرة وأن على وسائل الإعلام نقل الحقائق.

 

وأوضح أن خسائر الحوثيين في المواجهات بمأرب كبيرة جداً بحسب التقارير اليومية التي ترفع من الجبهات، مشيراً إلى أن إيمان المقاومة بمأرب والانطلاق من دفاعها عن نفسها تحطم أي قوة مهما بلغت.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *