التخطي إلى المحتوى
خبير: الريمي يتخلص من القيادات المعارضة لـ”البغدادي” تمهيدا لإعلان “داعش” في اليمن

بوابة حضرموت / متابعات

17-12-13-429622813

 

توقع خبير بشؤون تنظيم “القاعدة” باليمن، أن يعلن قاسم الريمي، بعد توليه قيادة التنظيم مؤخراً، انضمامه إلى تنظيم “داعش” ومبايعة أبي بكر البغدادي. وكان تنظيم “القاعدة” فرع اليمن، قد أعلن في منتصف يونيو الماضي، مقتل زعيمه ناصر الوحيشي، بغارة أمريكية.

وبعد مقتل زعيم “قاعدة” اليمن، بات الريمي، قائداً للتنظيم، دون الرجوع إلى مسؤولي “القاعدة” الأم.
ويعتقد محللون يمنيون أن “القاعدة” باليمن في أعقاب اغتيال زعيمها ناصر الوحيشي، باتت تابعة بالكامل للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذي سيوظفها ك”فزاعة” لتعزيز بقائه في المشهد اليمني مع حلفائه الحوثيين.

وأكد رياض الغيلي، الخبير بشؤون “القاعدة”، أن “ما يجري الآن باليمن هو مساعدة قاسم الريمي على السيطرة الكاملة على التنظيم بالتخلص من القيادات التي لا تزال تعارض مبايعة البغدادي، ومن ثم إعلان الانضمام ل “داعش” ومبايعة البغدادي”.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *