التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / الشرق الأوسط 

حصلت صحيفة «الشرق الأوسط»  على رسالة صادرة عن «مؤسسة الشهداء وشؤون الضحايا» بطهران وموقعة من رئيس المؤسسة وممثل الولي الفقيه، نائب الرئيس الإيراني محمد علي شهيدي، تكشف عن إستعداد طهران لتلبية كافة مطالب المتمردين وميليشيا «الحوثيين »، إلى جانب الدعم المادي والسياسي والعسكري الذي تتلقاه الحركة الحوثية.  

 

 

 

وقالت مصادر مطلعة، إن «القيادة في طهران صادقت على طلب كانت قد رفعته (قوة القدس) ويوصي بزيادة حجم الدعم المادي الذي تعتمده إيران لـ(مؤسسة شهيد) على خلفية حجم طلبات التعويضات التي تصل إلى (شهيد يمن) نتيجة سقوط مئات القتلى في صفوف المتمردين الحوثيين».

 

 

وتبين المراسلات بخصوص المتعاونين الحوثيين مع النظام الإيراني والتي هي على مستوى رفيع وعلى درجة من السرية، مدى ارتباطات النظام الإيراني بالحوثيين ومدى تورطه في الأحداث التي يشهدها اليمن وآثارها على مستوى اليمن ودول المنطقة .. 

 

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *