التخطي إلى المحتوى
صالح يتخذ قرارا استباقيا تمهيدا لمعركة محتملة مع الحوثيين في صنعاء

بوابة حضرموت

qwefqwe-661x365

 

في الوقت الذي ينتظر فيه اليمنيون الإعلان عن هدنة إنسانية مرتقبة، طغى الحديث عنها على المشهد اليمني خلال الأيام القليلة الماضية، يبدو أن الأوضاع تذهب للتصعيد بين الحليفين صالح والحوثي في صنعاء.

 

 

ومع تزايد المؤشرات للإعلان عن الهدنة الإنسانية المنشودة، تتزايد مؤشرات اندلاع حرب في صنعاء بسبب قرارات تمهد اللجنة الثورية التابعة للحوثيين اتخاذها في صنعاء، وتتضمن إعادة هيكلة تشمل مناصب إدارية مدنية وعسكرية، ستنحي قيادات تابعة لصالح لتضع محلها قيادات موالية للحوثيين.

 

 

ويخشى صالح من انتهاز الحوثيين لإعلان مرتقب لوقف النار لتمرير قرارات تمس نفوذه السياسي والعسكري في البلاد، عن طريق تنحية قيادات مؤتمرية موالية له.

 

 

وتصاعدت حدة الخلاف بين الحلفين، ووصل الأمر حد التراشق الإعلامي والتهديد والوعيد، وذهب مراقبون لتوقع اشتباك مسلح في صنعاء بين المليشيات.

 

 

وتحدثت مصادر عن قرار استباقي ينوي اتخاذه صالح، يقضي بانسحاب مليشيات من الحرس الجمهوري من الجنوب باتجاه صنعاء تماشيا مع إعلان مرتقب لوقف النار، وبالوقت ذاته استعدادا لاشتباكات محتملة مع الحوثيين.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *