التخطي إلى المحتوى
هام – الكشف عن سر استخدام مضاد الطيران بكثافة رغم انعدام تأثيره

بوابة حضرموت / خاص

 2015-06-05-5457

 

أدمنت ميليشيات الحوثي والمخلوع إطلاق مضادات الطيران الارضيّة في مدينة صنعاء بكثافة بسبب وبدون سبب.

 

 

فمنذ بداية عمليات التحالف العربي وأصوات المضادات تدوي بالتزامن مع تحليق طائرات التحالف العربي او عند استهدافها مواقع الميليشيات رغم عدم جدوى إطلاق المضادات التي لا تشكل اي تهديد على طائرات f 16 الحديثة.

 

 

وأكد مصادر عسكرية لـ”بوابة حضرموت” عن صدور توجيهات هيئة الأركان التي تسيطر عليها الميليشيات منذ الانقلاب في 21 سبتمبر الماضي بالتخفيف من استخدام مضادات الطيران نظرا لعدم جدوى استخدامها والأضرار المترتبة عليها.

 

 

وكان الناطق الرسمي للجيش اليمني الذي عينته سلطة الانقلاب أكد ان المضادات الارضيّة لا تصل الى طائرات التحالف الحديثة لكنها تشكل حاجز يخفف من ضربات التحالف ويعيقها. وأكد تقرير حديث لمنظمة العفو الدولية ان 90 في المائة من الضحايا في امانة العاصمة بسبب الراجع من مضادات الطيران التي لا تنفجر في السماء وتتسبب في أضرار بشرية ومادية بالتزامن حين تقع على الارض وتنفجر.

 

 

وأفادت مصادر عسكرية ان السبب في وراء إطلاق المضادات الارضيّة بكثافة يرجع الى استفادة الجنود من النحاس الفارغ الناتج عن الذخائر المستخدمة حيث يتم تجميعه وبيعه والاستفادة من قيمته في تأمين مصاريف الجنود. وأكد المصدر ذاته ان سعر كيلو النحاس الواحد انخفض من 12 الف ريال يمني الى 3000 ريال يمني اي ما يوازي 15 دولار بسبب كثرة العرض وانخفاض الطلب.

 

 

وروى المصدر ان الجنود يتذمرون اذا مر يوم دون تحليق طائرات عاصفة الحزم ويلجأ بعضهم لإطلاق المضادات والذخائر في الهواء بحجة انه سمع تحليق الطائرات للحصول على النحاس الناتج عن إطلاق المضادات.

 

 

وتحدث المصدر ان عدد من الجنود اخذوا ذخائر مضاد طيران غير مستخدمة وغلفوها بنحاس ذخائر فارغة وباعوها لأحد تجار النحاس على انها ذخائر فارغة فأخذها العمال ولم يتأكدوا منها كما جرت العادة وحين وضعوها في الفرن لتذويبها وتحويلها الى كتل من النحاس انفجر الفرن وتسبب في إصابة أربعة من العمال جميعهم في العناية المركزة بأحد مستشفيات أمانة العاصمة.

التعليقات

  1. مالقيش خبر الكيلو النحاس بميتين ريال يا غالي سير اسئل اين انت عايش وبعدين المعابر حديد ههههه الي ادالك الخبر بخس بمهنتك الصحفيه كن اتحرى قبل النشر ههههههههههه

  2. حكاوي من حق العجاوز ماعاد لقيو ايش يكذبو لكن قد الله ادى الذي يفضح هذا الخبر رضي عليك يا اخ يوسف

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *