التخطي إلى المحتوى
المقاومة تطهر منطقة بئر أحمد في عدن من الحوثيين.. ومقتل قائد القوات الموالية لصالح

بوابه حضرموت / الشرق الاوسط

1

 

 

قال علي الأحمدي الناطق باسم قيادة مجلس المقاومة في عدن لـ«الشرق الأوسط» بأن المقاومة أحبطت أول من أمس تقدما للميليشيات في جبهة بئر أحمد شمال عدن مكبدة الميليشيات خسائر في الأرواح والعتاد، وتمكنت المقاومة من الاستيلاء على ذخائر وقاذف «أر بي جي».

 

 

وأضاف الأحمدي أن مساء الأحد كانت هناك عمليتان في البساتين بدار سعد، استخدمت فيها المقاومة مدفع هاون، وذلك لصد هجوم للميليشيات.

 

وأشار إلى أن عمليات الطيران في هذين اليومين تمكنت من تدمير كاتيوشا في بير أحمد، وضرب تجمع في العند أسفر عن مقتل عشرين فردا من ميليشيات الحوثي وصالح، وتدمير دبابة في اللحوم، وكذا استهداف مبنيين في البساتين تتواجد فيهما الميليشيات.

 

وصباح أمس الاثنين تم استهداف مخزن إمداد قرب المدينة الخضراء وشوهدت انفجارات كبيرة صادرة منه، علاوة لاستهداف مبنى يستخدم كمركز قيادة في البساتين قتل فيه 15 مقاتلا من الميليشيات.

 

وتم تدمير مستودع ذخيرة كاتيوشا في الوهط، واستهداف برج مراقبة في بئر أحمد وقتل قناص يتواجد فيه وفرار الأفراد وتجمعهم تحت شجر فتم قصفهم مجددا، وضرب مدفع في التواهي.

 

 

وﺳﻘﻄﺖ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﻗﺬﺍﺋﻒ ﺍﻟﻜﺎﺗﻴﻮﺷﺎ ﻓﺠﺮ ﻳﻮﻡ أمس ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ ﺑﻌﺪﺩ ﻣﻦ ﺃﺣﻴﺎﺀ ﻣﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﺑﻌﺪﻥ.

 

ﻭﻗﺎﻝ ﺳﻜﺎﻥ ﻣﺤﻠﻴﻮﻥ لـ«الشرق الأوسط» إن 3 ﻗﺬﺍﺋﻒ ﻛﺎﺗﻴﻮﺷﺎ أطلقتها ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺍﻟﻤﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ أصابت ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﻭﺧﻠﻔﺖ ﺟﺮﺣﻰ. ﻭﺗﺘﻌﺮﺽ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ ﻟﻘﺼﻒ ﻣﻨﺬ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﻮﻉ وﺧﻠﻒ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 34 قتيلا ﻭﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﺠﺮﺣﻰ. وكان 3 أشخاص ﺑﻴﻨﻬﻢ ﻃﻔﻠﺔ قد جرحوا ﻓﺠﺮ أمس ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ إﺛﺮ ﻗﻴﺎﻡ ﻗﻮﺍﺕ ﻣﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻭﺻﺎﻟﺢ ﺑإﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻣﻦ ﺳﻼﺡ ﻣﻀﺎﺩ ﻟﻠﻄﻴﺮﺍﻥ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﺑﺪﺍﺭ ﺳﻌﺪ.

 

 

 

ﻭﻗﺎﻝ سكان محليون ﻟـ«الشرق الأوسط» إن ﻃﻔﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟـ9 ﻣﻦ ﻋﻤﺮﻫﺎ ﺃﺻﻴﺒﺖ ﺑﺠﺮﺍﺡ ﺑﺎﻟﻐﺔ إﺛﺮ ﺗﻌﺮﺽ ﻣسكنها ﻹﻃﻼﻕ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﻗﻮﺍﺕ ﻣﻮﺍﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﺗﺘﻤﺮﻛﺰ ﺑﺎﻟﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﻗﺮﻳﺔ ﻣﺼﻌﺒﻴﻦ.

 

 

وﺃﻛﺪﺕ ﻣﺼﺎﺩﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﻟـ«الشرق الأوسط» إن ﻣﻘﺎﺗﻠﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ وبدعم من طيران ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﺗﻤﻜﻨﻮﺍ ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻷﺣﺪ ﻣﻦ ﺗﻄﻬﻴﺮ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺑﻴﺮ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﺸﻜﻞ ﻛﺎﻣﻞ ﻭﺃﺟﺒﺮﻭﺍ ﻣﻴﻠﻴﺸﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻭﺻﺎﻟﺢ ﺍﻟﺘﺮﺍﺟﻊ إلى ﻣﻮﺍﻗﻌﻬﻢ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﻨﻄﻘﺔ شمال عدن.

 

 

وأن هذه العملية قتل فيها العميد صالح الجائفي قائد القوات التي وصلت مؤخرًا من صنعاء إلى جبهة بئر أحمد شمال عدن.

 

 

وكانت ميليشيات الحوثي وصالح قد استأنفت قصفها للأحياء السكنية في عدن، ﻭﻗﺎﻝ شهود عيان ﻟـ«الشرق الأوسط» إن ﺻﻮﺍﺭﻳﺦ ﻛﺎﺗﻴﻮﺷﺎ ﺳﻘﻄﺖ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻛﻦ ﺍﻷﻫﺎﻟﻲ ﻓﻲ ﺑﻠﻮﻙ 11 ﺑﻤﺪﻳﺮﻳﺔ ﺍﻟﻤﻨﺼﻮﺭﺓ أسفرت عن مقتل ﺷﺨﺺ ﻋﻠﻰ ﺍﻻﻗﻞ وإصابة 5 آخرين ﺑﺠﺮﻭﺡ ﻧﻘﻠﻮﺍ ﻋﻠﻰ أثرها إلى ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﻔﻰ.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *