التخطي إلى المحتوى
بتأييد 45 دولة.. خطة جهنمية لتنفيذ مرحلة الحسم والقضاء على الإنقلابيين

بوابة حضرموت / متابعات 

1

 

يستعد الجيش المؤيد للشرعية والمقاومة الشعبية، بشكل مكثف في محافظات مأرب وتعز والبيضاء وإب، لتنفيذ مرحلة الحسم المقرر انطلاقها قريبا.

 

 

وقد وضعت القيادات الميدانية خطة التحرير أو ما أطلقت عليه (الكماشة)، وتستهدف القضاء على تهديدات مليشيا تحالف الحوثي وصالح، خاصة بعد تشكيل فيلق جديد من قبل صالح والحوثي ويستهدف مناطق الممانعة للحوثي، حسب صحيفة عكاظ.

 

 

وتتضمن الخطة التي تحظى بتأييد 45 دولة، استعادة مؤسسات الدولة في صنعاء وفرض السلطة الشرعية، واستغلال حالة الانهيار الكبير في صفوف الحوثي وانسحابهم من عدد من المناطق .

 

 

وتشير المعلومات إلى إن الخطة وافق عليها التحالف العربي متكفلا بتشكيل غطاء جوي وتأمين الجبهة الخلفية للقوات والمساعدة في تطهير المدن المحررة من فلول الحوثي ناهيك الدعم اللوجستي الكبير.

 

وفي هذا السياق، أفاد القائد الميداني في المقاومة الشعبية في مأرب سمير حمد سمران لصحيفة «عكاظ»، أن هناك مفاجآت كبيرة يحضرها الجيش المؤيد الشرعية والمقاومة لجماعة الحوثي، متوقعا أن تصيبهم بانتكاسة وخسائر كبيرة. وقال: وصلتنا بعض التجهيزات والدعم اللوجستي ونحن في مرحلة الاستعداد لتنفيذ خطة المقاومة لقهر الحوثي الذي يواجه خسائر فادحة في الأرواح والمعدات، وأضاف، أن المقاومة تعمل حالياً على تطهير بعض المواقع غرب مديرية نخلاء والسحيل بعد السيطرة عليها.

 

 

وأشار إلى أن قبائل مأرب التي التفت حول الشرعية لن تدخر جهدا من أجل استعادة الدولة وفرض الأمن والاستقرار، مؤكدا أن قبائل الجوف وصلت مأرب لتنفيذ خطة القضاء على الحوثيين واستعادة الجوف والتوجه نحو صعدة وصنعاء وعمران. وأكد سمران أن التنسيق متكامل مع قوات التحالف والمقاومة في البيضاء وعدد من المحافظات لتنفيذ هذه الخطة واستعادة الدولة في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

 

 

ويتوقع مراقبون عسكريون أن تنجح الخطة في وقف التهديدات الحوثية خاصة في ظل حالة المعاناة المتصاعدة التي خلقتها مليشيات الحوثي في أوساط المجتمع اليمني وتدميرها لكل ما يمكن أن يرتبط بوجود حياة إنسانية كريمة لليمنيين، ورأت أن ظهور مقاومة في مدن الطوق الحوثي «صنعاء، عمران، وحجة» يشكل خطوة إيجابية من شأنها تفكيك صفوف الحوثي ومساعدة المقاومة في الوصول إلى مركز النفوذ للمتمردين.

التعليقات

  1. اعتقد ان خطة التحرير كلة كلام فارغ والافضل ان تسلم البلاد للرئيس صالح وهو الاجدر بها ولاداعي للتخويف ولاداعي للجعجعة وتعذيب المواطن جيش الشرعية فاشل فاشل لو في هذا الجيش ذرة وطنية علية فقط ان يقدم استقالتة لانة اثبت عجزة انة جيش الكدم والمشحاتة على الشوارع والطرقات اليس عيب على هذا الجيش ان تسقط صنعاء في يوم وفضل وجود عشرين لوا وصواريخ دبابات طائرات واثبت هذا الجيش ان ولائة لصالح صالح وبس وعلى عبدربة ان يفهم ذلك ويترك السياسة ويعود للوضيع ويسكة الشغلة وللسياسة

  2. هاهةياذاالرجاللاسريعالاسحبت التعليقلاوالله انك ماذا نقول غيريااللهلامصدررزقك لن نيئاس يابوابة باب اليمن

  3. الى صاحب الاعلان عن الخطه الجهنميه لتنفيذ مرحلة الحسم للقضاءعلى الانقلابيين الم يردكم بعد من مصادرخاصه عن الرساله التي وجهها مايسمى بقايدالقوه الشعبيه الشيخ سالم ناصرالمرقشي الذي وجه رساله للمركوزابورغال الدنبوع الطمبوري حول العشوائيه والتخبط
    واظن انه متعمد من الخبره الملتفين حول هذاالغبي مثلما نعته رئيسه المخلوع وايضارساله للتحالف وايضا المقال للمحلل العسكري
    السعودي اللواءابراهيم سعدال مرعي الذي نشرفي شبوه برس وارجع اسباب عدم الحسم العسكري في عدن والجنوب العربي
    الى المركوز ابورتغال الذي تعمد اهمال المقاومه التحرريه الوطنيه الجنوبينه بايعاز من الخبره زعامات المركز المقدس الزيدي بصنعاء
    والاحزاب اليمنيه وبقية اطياف ابويمن واظن لم ياتيك علم من مصدرك الخاص ياهذا تاكدانته و المواقع المطبله للوحاه اليامنيه لن
    نترككم تحاولو تلفقو الاكاذيب لصالح اليمن باختصاروالجنوب العربي الاتحادي الفيدرالي والهويه الجنوبيه قادمين وانتم روحوالى يمنكم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *