التخطي إلى المحتوى
بتمويل من مؤسسة البادية الخيرية ملتقى هيا يا شباب بسيئون يقيم مأدبة افطار جماعي لضيوف وادي حضرموت

بوابة حضرموت / جمعان دويل 

unnamed

 

نظم ملتقى هيا يا شباب بمدينة سيئون مساء اليوم الاربعاء الموافق 21 رمضان 1436هـ الافطار الجماعي لضيوف مدينة سيئون من النازحين من محافظة عدن والمحافظات المجاورة لها بدعم وتمويل من مؤسسة البادية الخيرية ضمن برنامج الخير الرمضاني السنوي التي تنفذه المؤسسة خلال الشهر الكريم شهر رمضان المبارك والمتمثل في إدارة التنمية الاجتماعية قسم البرامج الاجتماعية بالمؤسسة .

 
وفي اللقاء الذي اقيم عقب الافطار الذي جمع ضيوف مدينة سيئون النازحين من عدد من محافظات الجمهورية الساكنين في مختلف أحياها مع اسرهم وأطفالهم بمنتجع الماهر السياحي بسيئون والذي بدء بأي من الذكر الحكيم رحب الاخ / عوض علي باجبير عضو المجلس المحلي بمديرية سيئون مندوب مؤسسة البادية الخيرية بمديرية سيئون بضيوف وادي حضرموت وخاصة ساكني مديرية سيئون مهنئا لهم بالشهر رمضان وخواتمه المباركه وهم بين اهلهم وإخوانهم ناقلا تحيات مدير وكافة العاملين بمؤسسة البادية الخيرية , واستعرض باجبير في كلمته ابرز المشاريع التي نفذتها المؤسسة خلال الفترة الماضية ومنها توزيع 11 الف سلة غذائية على مستوى حضرموت عبر العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية وإغاثة النازحين والوافدين من المحافظات المتضررة وخاصة عدن الاخيرة بالبلاد وإغاثة العالقين بمنفذ الوديعة وتوزيع مياه الشرب على المناطق ذات الجفاف والتي بها شحة مياه واعتماد توصيل خط كهربائي إضافي الى مشروع مياه القطن بكلفة تزيد عن 5 مليون ريال وإغاثة اهلنا وإخواننا في عدن بصدقات نقدية ومواد غذائية وفرش وإقامة مشروع افطار الصائم وكسوة العيد , وأشار الاخ / عوض باجبير عضو المجلس المحلي بمديرية سيئون مندوب مؤسسة البادية الخيرية بمديرية سيئون وأما على صعيد ما نفذته المؤسسة على صعيد مديرية سيئون بأنه تم تنفيذ العديد من المشاريع والبعض منها في انتظار تمويلها ودعمها من أهل الخير ولكن ابرز ما تم تنفيذه وهو من اليوم الاول من شهر رمضان تنفيذ مشروع إفطار صائم مع وجبة العشاء لمرضى ومرافقي مستشفى بن زيلع لعدد 140 مرافق ومريض يوميا والذي سيستمر خلال شهر رمضان المبارك كما تم توزيع كمية كبيرة من التمور وعدد من السلات الغذائية القليلة ونحن بانتظار تنفيذ مشروع السلة الغذائية كاملا خلال الايام القريبة القادمة إضافة الى تنظيم مشروع افطار الصائم للعديد من المؤسسات والمنتديات والملتقيات والفرق الشعبية .

 
فيما بدأ الاخ / باسل السيد كلمته عن ضيوف مدينة سيئون بكلمة عائدون عائدون عائدون ممزوجة بالدموع مترحما على الشهداء مستعرضا معاناة الاسر النازحة وما تعرضت له بيوتهم من دمار وتشريد الآلاف منها لافتا بأنهم لقوا الاحضان الدافئة والأخلاق العالية من اهلي مدينة سيئون الذين استقبلوهم اهلا لهم وإخوة لهم مشيرا برغم كل هذه الحفاوة وحسن الاستقبال والضيافة قلوبنا معلقة بعدن ثغر اليمن الباسم شاكرا مؤسسة البادية وملتقى هيا يا شباب بسيئون على هذه الدعوى الكريمة التي جمعت رجال وشباب وأطفال عدن والمحافظات المجاورة لها الذين لم يلتقوا منذ الاحداث إلا هذه الليلة المباركة منهم الجار ومنهم الصديق , داعيا الجميع بنقل الصورة الجميلة لسكان عدن والمحافظات المجاوره لها في الاخلاق والمحبة والألفة لهذا الشعب الطيب وناشدهم بالتعاون والمساعدة فيما بينهم وخلق الالفة مع الجيران واحترام عاداتهم وتقاليدهم مختتما حديثه بقوله نحن احببنا سيئون وعاداتها ومواطنيها ومساجدها ولكن لن ولن ننسى عدن .

 
وكان في بداية رحب مسئول العلاقات العامة بملتقى هيا يا شباب بسيئون الاخ / سالم علي السبايا بالجميع لافتا بأن اهمية هذا اللقاء في هذه الليلة المباركة من خواتيم رمضان يهدف به أبنائكم وإخوانكم من الملتقى للتعارف فيما بينكم وجمع شملكم بعد ان فرقتم الاحداث بعد ان كنتم في حارة واحدة وحي واحد ومدينة واحدة ومحافظة واحدة مشيرا بأن شباب الملتقى ومنذ بداية الاحداث وهم يعملون كخلية نحل من اجل تخفيف معاناتكم سوى بجمع التبرعات او الاغاثة وبكل السبل المتاحة لأبنائكم بمدينة سيئون ليشاركونكم احزانكم وأفراحكم معا معبرا عن سعادته ونيابة عن شباب الملتقى وهم يرون الاحضان تتعانق لتقاربكم الاخ مع اخيه والجار مع جاره والصديق مع صديقه في هذه الليلة المباركة , شاكرا مؤسسة البادية الخيرية على دعمها وتمويلها لهذا المشروع جعله الله في ميزان حسناتهم .

 
وقد تخلل اللقاء عدد من الفقرات الانشادية والمسابقة الترفيهية لأطفال ضيوف حضرموت قدمت خلالها الجوائز العينية مقدمة من محلات المتميزون للهواتف النقاله بسيئون .

 
كما شهد اللقاء وقفة حداد وقراءة الفاتحة على جميع ارواح الشهداء اللذين سقطوا للدفاع عن عدن وجميع مناطق الصراع ..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *