التخطي إلى المحتوى
جريمة بشعة في حق أم لستة أطفال بصنعاء

بوابة حضرموت / متابعات

28-05-20152044

 

في وضع امني منفلت ومزري ووحوش بشرية سائبة تجوب شوارعنا بلا وازع او رادع ابت هذه الوحوش الا ان تسحق زوجة وأم لستة اطفال في شهر الرحمة ..

ففي يوم الثلاثاء 30 يونيو خرجت نهلة حامد _ بعد صلاة العشاء لشراء بعض احتياجات البيت الى شارع خولان حيث تسكن ولم تكن تعلم انها قد افطرت للمرة الاخيرة مع اسرتها كما لم تعلم العائلة ان هذا هو اليوم الاخير مع الام .

وبالقرب من فرع مصرف الكريمي وامام عمارة الطيري فاجأها اثنين من باصات نقل الركاب (صغير ) يقودهما شياطين بشرية لا يوجد دولة لتصفدها، حيث صدمها الاول بقوة وحين سقطت المرأة الأم على الارض نازفة ومستغيثة سحقها الباص الثاني ومر من فوقها وتركها لتموت ولاذا بالفرار…

حضرت سيارة الشرطة وقت الحادث واخذت رقم احد الباصات كان قد سجله سائق (دينا) كان بالقرب بحسب افادة صاحب البقالة القريبة من الحادث . هرع زوجها بعد علمه بالحادث وحين لجأ الى الشرطة وهو يظن انهم قد قبضوا المجرمين تفاجأ انهم ينكرون علمهم برقم الباص ويتنصلوا عن تحمل المسئولية. فرجع الى (سائق الدينا) والذي تهرب ثم انكر تسجيله لرقم الباص.

حتى اصحاب المحلات التجارية القريبة والعمارات التي لديها كاميرات مراقبة وضعوا مبررات وتهربوا من تسليم مقاطع التصوير وقت الحادث. حيث يبدو انهم تعرضوا لضغوط وتهديدات من المجرمين ومن يتسترون عليهم ويحولون دون القبض على المتهمين.

زوج القتيلة واهلها يناشدون كل الجهات المسئولة العمل على القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة ومحاسبة المقصرين والمساهمين في تمييع القضية كونها جريمة قتل عمد. كما يناشدوا الناشطين والحقوقين وكل من يمكنه مساعدتهم في تحقيق العدالة وعدم ضياع دماء الام هدرا تبني هذه القضية الانسانية حيث ان سكوت المجتمع على مثل هذه الجرائم لا يقل جرما ويعد خيانة لكل الشرائع والقيم ويشجع المجرمين ومن يتستر عليهم على التساهل بارواح الناس.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *