التخطي إلى المحتوى

بوابه حضرموت / متابعات

4

 

 

أقدمت مليشيات الحوثي وصالح على احتلال كافة المرافق السياحية والحكومية منذ لحظة دخولها مدينة التواهي واستخدمتها في أعمالها القتالية الإجرامية ضد المواطنين.

 

 

حيث تمركزت  المليشيا الحوثي وصالح في كل من رصيف السياح ومبني التلفزيون ومبني البنك الأهلي وفندق الصخرة وقامت بتحويل هذه المرافق الحيوية إلي مخازن للسلاح واخفاء معداتها الحربية وثكنات لمليشياتها  الأمر الذي جعل هذه الأماكن عرضة للتدمير والقصف في أي لحظه .

 

 

وهذا بالفعل ما تم من خلال استهداف أهم معلم من معالم عدن رصيف السياح او ما كان يطلق عليه رصيف أمير ويلز وهو البوابة البحرية الأولي لعدن منذ العام 1864م  ويأتي ذلك في اطار العمل  المخطط والممنهج  من قبل مليشيا الحوثي وصالح لتدمير عدن والقضاء على كل المعالم السياحية والأثرية الاقتصادية والبنية التحتية بعد فشلهم في القضاء على المقاومة وتكبدهم خسائر فادحة منذ بدء عدوانهم الهمجي على عدن

5

6

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *