التخطي إلى المحتوى

1414412353

بوابة حضرموت / خاص 

دعاء الأخ محمد علي الشدادي المقرب من الرئيس عبدربه منصور وهو نائب رئيس مجلس النواب إلي انعقاد لقاء للكتلة البرلمانية الجنوبية المنتخبة في العام 2006م والتي تنتهي فترتها في العام 2009م وظلت تمدد لها بالتتالي حتى يومنا هذا .

اليوم الأثنين 27/10/2014م انعقد أول اجتماع للكتلة البرلمانية الجنوبية بعدن وقد اختار لها رئيس ونائب الرئيس بالمقابل عقدت الكتلة البرلمانية اليمنية (للشمال)أول اجتماع لها في صنعاء .

إن إجتماع الكتلة الجنوبية اليوم في عدن يعطينا مؤشر جديد لبداية العمل الجاد والفعلي كثمرة أولى للحصاد الجنوبي المقبل وهي خطوة أولية في طريق الضغط الشعبي الجنوبي السلمي نحو تحقيق المشروع الجنوبي الشعبي ونتائج لسنوات الثورة ووجوب رضوخ مجاميع جنوبية كثيرة ممن لا تقول بوجوب أن يكون الجنوب إقليم على طريق فدرالية جنوبية .

ان هذا اللقاء المهم بعاصمة الجنوب عدن وإن كان يعج بالاصنام الميتة التي لا حياة فيها إلا أنها اليوم مؤشر للتوجه العام الاقليمي والدولي قناعة منها واعترافا بكبر حجم المشكلة الجنوبية المتمثل بحراكها الشعبي الثوري وهذه المؤسسة خطوة جيدة إذا كانت خطوة بطريق تحقيق تقدم جنوبي لتحقيق حق تقرير المصير وإستعادة الدولة .

الآيام المقبلة القليلة كفيلة بوضوح الرؤية لنا وسنرى ماذا يقدم لنا من الأخبار التي تصب بخدمة قضايا شعب الجنوب بعد طول معاناة .

 

كتب : أحمد بلفقيه – كاتب وسياسي جنوبي

التعليقات