التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت/متابعات

100 مليار ريال مديونية الكهرباء في اليمن و90 مليار مستحقاها لدى المستهلكين.

قال نائب رئيس الوزراء وزير الكهرباء المهندس عبدالله محسن الاكوع ان مديونية الكهرباء بلغت 100 مليار ريال بينما مديونية المؤسسة العامة للكهرباء لدى المستهلكين بلغت 90 مليار ريال .

وأشار نائب رئيس الوزراء وزير الكهرباء في اللقاء التوعوي الاول للكشافين في مناطق كهرباء الامانة ومحافظة صنعاء الذي عقد اليوم بصنعاء الى الوضع المأساوي الذي يمر به قطاع الكهرباء في اليمن وما يعانيه من اختلالات كبيرة تؤثر على مستوى الارتقاء بخدماته.

ولفت الاكوع الى الصعوبات التي تواجه المؤسسة العامة للكهرباء جراء ما تتحمله من نفقات كبيرة لشراء المواد المتعلقة بإنتاج الطاقة وبالمقابل عدمٍ التزام المستهلكين بقيمه الطاقة المستهلكين بما يؤثر سلباً على أداء قطاع الكهرباء وقد يؤدي الى انهيار المنظومة الكهربائية .

وقال ” اليوم الكهرباء في حالة مأساوية بسبب ما يترتب عليها من التزامات وصعوبات ولا تستطيع المؤسسة الايفاء بها خاصة في ظل ما تمر به من أزمة خانقة واختلالات نتيجة للتجاوزات والمخالفات ” .. مؤكدا اهمية الالتزام بالأخلاقيات المهنية للعدادين والكشافين وان يمثلوا أعلى درجات الاخلاق والأمانة .

ولفت الى أن التدهور الحاصل في قطاع الكهرباء يحتاج الى سنوات .. منوها بضرورة الجدية في التعامل مع قضايا الكهرباء لان ذلك سينعكس على الموظفين في قطاع الكهرباء .

وشدد الاكوع على ضرورة تحصيل المديونية شرعا وقانونا من اجل انقاذ الوضع المالي المأساوي الذي تمر به المؤسسة العامة للكهرباء ومساعدتها من اجل الايفاء بالتزاماتها والارتقاء بخدمات الطاقة .. مبينا ان المؤسسة عملت على تقليص نفقاتها وترشيدها .

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الكهرباء اعتزام المؤسسة ايجاد تسهيلات الربط الكهربائي للمواطنين لمنع اي اختلالات قد تحدث نتيجة الممارسات الصعبة التي يواجها المستهلك خلال عملية الربط .. مشيرا الى أهمية ايجاد حوافر للمشتركين من أجل تحفيزهم على سداد مستحقات الاستهلاك الكهربائي .

وشدد على ضرورة ان تضطلع الحملة التابعة للمؤسسة العامة للكهرباء بمهامها والتركيز على إزالة الربط العشوائي والمزدوج وتحصيل المديونيات .. معتبرا ان الاعتداء على موظف الكهرباء جريمة كبيرة ، وان الوزارة والمؤسسة لم تقف مكتوفة الايدي جراء هذا الممارسات بحق موظفيها وفقا للقوانين .
وحث نائب رئيس الوزراء على أهمية التكاتف والتعاون من أجل المساهمة الفاعلة في ايقاف نزيف الكهرباء نتيجة المخالفات التي ترتكب بحق هذه القطاع الحيوي والهام .
ونوه بجهود كافة المخلصين والمبرزين في قطاع الكهرباء .. مؤكدا اهمية التدوير الوظيفي ومكافئة المبرزين وتطبيق مبدأ الثواب والعقاب .

  تضمن اللقاء عرض ريبورتاج احصائي عن حالة قطاع الكهرباء في اليمن وما يعانيه ، اضافة الى نقاشات من قبل المختصين في هذا المجال حول الصعوبات التي تواجها الكهرباء .

100 مليار ريال مديونية الكهرباء في اليمن و90 مليار مستحقاها لدى المستهلكين

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *