التخطي إلى المحتوى

1414587660

بوابة حضرموت / شؤون خليجية 

مازالت الأحداث في اليمن تشتعل حيث تتزايد أعداد القتلى وتتجدد الاشتبكات اليومية وتخرج المظاهرات المطالبة بخروج الحوثيين الشيعية المسلحة فيما يجدد الجنوب خطواته التصعيدية للمطالبة بالاستقلال.

فقد قتل 12 مسلحا من جماعة الحوثي الشيعية المسلحة، فجر اليوم الأربعاء، في كمين نصبه مسلحون في مديرية العريشية بمحافظة البيضاء جنوب شرقي العاصمة اليمنية صنعاء.

وتجددت الاشتباكات في قيفة بمديرية رداع، بمحافظة البيضاء، فجر الأربعاء، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين والقبائل.

كما اندلعت اشتباكات في منطقة الرضمة بمحافظة إب جنوبي صنعاء، بين رجال القبائل التابعين للشيخ عبدالواحد هزام والحوثيين، وذلك بعد هدنة استمرت ساعات.

وخلفت الاشتباكات التي وقعت أمس الثلاثاء 6 قتلى، من بينهم نجل الشيخ هزام وأكثر من 10 جرحى.

وفى صنعاء خرج آلاف المتظاهرين في صنعاء للمطالبة بخروج المليشيات المسلحة من العاصمة وبقية المدن اليمنية.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لما تقوم به جماعة الحوثي مؤكدين أن الرئيس السابق علي عبد الله صالح هو من يقودهم بتمويل من إيران.

كما أكدوا أنهم سيستمرون في احتجاجاتهم حتى يتم إخراج الميليشيات المسلحة وعودة الأمن والاستقرار إلى البلد.

فيما تظاهر العشرات من طلاب جامعة صنعاء اليوم الأربعاء للمطالبة بإخراج مليشيات الحوثي المسلحة من الجامعة.

ورفعت المظاهرة شعار ” من أجل جامعة مدنية خالية من المليشيا والسلاح”.

وأمهل الطلاب المحتجون رئاسة الجامعة 72 ساعة لإخراج المسلحين مهددين بأنهم سيلجئون لخطوات تصعيدية من بينها ” اعتصام مفتوح داخل الجامعة “.

وشدد المتظاهرون على إخلاء الجامعة من وجود الميلشيات والعسكر ومطالبة رئاسة الجامعة التعاقد مع حرس مدني والتسريع بانتخابات اتحاد الطلاب والغاء رسوم الموازي والالتزام بمجانية التعليم.

وكان مسلحو جماعة الحوثي اقتحموا مطلع الأسبوع الجاري مقرات اتحاد طلاب جامعة صنعاء في مختلف الكليات واستخدموا بعضا منها كسكن لميلشياتهم.

وفى عدن, قتل متظاهرٌ وأصيب 5 آخرون جراء إطلاق نار من قبل قوات معسكر باتجاه ساحة المعتصمين بمدينة خور مكسر بعدن، جنوب البلاد.

وأوضح رئيس اللجنة الإعلامية في الساحة، عبدالله الدياني, أن نحو 5 جنود يرتدون الزي المدني، قاموا بإطلاق النار على مقربة من الساحة، وتمكنت اللجان الأمنية من ضبط 3 وتم تسليمهم للأجهزة للتحقيق معهم – بحسب كالة “خبر” للأنباء.

وأضاف، أن قوات من معسكر بدر تدخلت بعد ذلك وقامت بإطلاق النار صوب الساحة وتسبب ذلك بمقتل شخص وإصابة خمسة آخرين، موضحاً أن ذلك وفق المعلومات الأولية.

وأشار إلى أن اللجنة الأمنية تعاملت بحكمة وقامت بتسليم من تم ضبطهم ـ ممن قاموا بإطلاق النار ــ إلى إدارة الأمن ومنعت الاعتداء عليهم من قبل المتظاهرين.

وفى إب, سيطر الحوثيون, على الرضمة فى إب, ما دفع عددا كبيرا من السكان إلى النزوح. وكان الحوثيون بدأوا تحركات مكثفة ومتسارعة في محافظة إب جنوب غرب اليمن لإحكام سيطرتهم عليها خلال الساعات المقبلة، ما سيمكنهم من المحافظات الجنوبية – بحسب العربية نت -.

وأكدت مصادر قبلية في وقت سابق أن القتال في منطقة الرضمة تجدد بين الحوثيين والقبائل بقيادة الشيخ عبدالواحد الدعام حيث يسعى الحوثيون لبسط سيطرتهم على المناطق الوسطى التي تعتبر المدخل الرئيس للوصول إلى المحافظات الجنوبية وتقع على الطريق الرابط بين صنعاء وعدن.

كما أوضحت أن الحوثي دفع بمئات من مقاتليه إلى منطقة الرضمة بالتعاون مع قيادة قوات الجيش في المنطقة التابعة للواء 55 المتمركز في المدينة.

إلى ذلك، شددت مصادر محلية في مدينة إب عاصمة المحافظة أن مسلحين حوثيين اقتحموا مبنى إدارة أمن المحافظة وسط مدينة إب بأعداد كبيرة وطردوا عناصر الشرطة المتواجدين فيه من ضباط وجنود وذلك في خطوة متقدمة لإحكام سيطرتهم على مركز المحافظة.

وأفاد شهود عيان أن مدرعتين من لواء الحمزة التابع للجيش تمركزت عند مبنى المحافظة في وقت تجددت الاشتباكات بين قبائل منطقة الرضمة والحوثيين بعد هدنة قصيرة استمرت بضع ساعات.

وفى الجنوب, دعا الاتحاد العام جميع النقابات النقابية وكافة عمال وعاملات الجنوب بشكل عام إلى مسيرة نقابية عمالية ستشهدها ساحة العروض صباح غد الخميس، في أولى خطواته التصعيدية، للمطالبة بانفصال الجنوب, مؤكدين أن الاتحاد في حالة انعقاد دائم للتوافق على الخطوات التصعيدية القادمة، ولم يستبعد الإتحاد أن يكون الإضراب الشامل في جميع مرافق العمل إحدى تلك الخطوات.

وفي محافظة حضرموت شرق اليمن, حيث انضم عمال مؤسسة الكهرباء إلى الاعتصام المفتوح الذي تم تدشينه قبل أيام في خور المكلا لذات الهدف على غرار اعتصام ساحة العروض بعدن.

التعليقات