التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات 

yp29-10-2014-517858

اعربت الكويت عن قلقها الشديد لما تشهده اليمن من مخاطر سياسية وتحديات أمنية ومصاعب اقتصادية وانسانية تهدد أمنه واستقراره ووحدة أراضيه، وتقوض فرص نجاح العملية الانتقالية السامية وتنفيذ مقررات ونتائج مؤتمر الحوار الوطني .
وطالب مندوب دولة الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي في رسالة لرئيس مجلس الأمن المجتمع الدولي بشكل عام ومجلس الامن بشكل خاص بحكم مسؤوليته المباشرة عن حفظ السلم والامن الدوليين الوقوف الى جانب اليمن في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها ودعم عملية الانتقال السلمي وترسيخ مبدأ الشراكة الوطنية والامن والاستقرار.

وجدد العتيبي بالنيابة عن الوفود الدائمة لدول مجلس التعاون الخليجي موقفهم من دعم الخطوات والاجراءات التي اتخذها رئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل وتحقيق الامن والاستقرار للشعب اليمني .

وشدد على الحاجة الى تنفيذ عملية الانتقال السياسي بشكل كامل وذلك تماشيا مع مبادرة مجلس التعاون الخليجي واليتها التنفيذية كما اقرها مجلس الامن في قراراته 2014-2012-2051، مشيراً إلى أن دول مجلس التعاون تدين كافة الانشطة الارهابية والهجمات التي تستهدف المدنيين والبنى التحتية للنفط والغاز والكهرباء اضافة الى مؤسسات الدولة .

وشدد السفير العتيبي في رسالته إلى رئيس مجلس الأمن على أن دول مجلس التعاون الخليجي تؤكد التزامها الكامل بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامة اراضيه .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *