التخطي إلى المحتوى
مقتل احد اقارب زعيم جماعة الحوثي ودفن العشرات دون علم أهاليهم بشبوة

بوابه حضرموت / متابعات

Houthi fighters ride a patrol truck in Sanaa

 

 

كشف احد اعضاء الوساطة بين قبائل لقموش والحوثيين بشبوة عن سر قبول الحوثيين الإفراج عن ابناء قبائل مناطق لقموش المحتجزين لديهم منذ ايام، مع تعنت المليشيات عن اطلاقهم خلال الأيام الماضية.

 

 

وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ GYFM ان الحوثيين خسروا اكثر من 65 شخص من مقاتليهم في جبهة قرن السواء بمديرية حبان بعد المعارك التي دارت بين رجال المقاومة من ابناء مناطق لقموش والحوثيين يوم الاربعاء الماضي.

 

 

واوضح المصدر ان طقمين هاجموا النقطة في قرن السوداء قتل فيها 6 حوثيين وأسر فيها 4 آخرين فيما تمكن اربعة من الفرار على احد الاطقم الى منطقة المحفد وتم متابعتهم من رجال المقاومة، ووقعت اشتباكات قتل فيها اثنين وتم دفنهم في منطقة المحفد فيما استسلم الآخرين.

 

 

وقال المصدر ان الوساطة التي قادها الهلال الاحمر وعدد من الشخصيات الاجتماعية في المحافظة طالبوا قبائل لقموش بتسليم اسرى الحوثيين مقابل اطلاق سراح جميع الاسرى من ابناء مناطق لقموش.

 

 

وأكد المصدر ان الجثتين اللتين دفنتا في المحفد هي لقياديين في الجماعة، احدهما احد اقارب عبدالملك الحوثي الذي اصر الحوثيين على إحضار جثته لدفنها في مران بحسب توجيهات زعيم الجماعة، عبدالملك الحوثي، فيما تعود الجثة الاخرى للقيادي علي الخولاني وهو من أبرز القيادات في المحافظة.

 

 

 

واستغرب المصدر من التمييز التي تفرزه جماعة الحوثي في صفوف قتلاها، مؤكدا أن المئات من قتلاها يدفنون دون علم اهاليهم وفي اماكن مجهولة ويتم نقل ما يسمونهم بالسلالة الطيبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *