التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / فرانس1 936787 1 34

كشفت مصادر يمنية، الأربعاء، أن جماعة “أنصار الله” المسلحة تسعى إلى التمدد نحو المحافظات الجنوبية، بعد أن حققت تقدما جديدا في وسط البلاد، وذلك من خلال السيطرة على منطقة استراتيجية في محافظة إب.

ونقلت فرانس برس عن مصدر أمني قوله إن “الحوثيين فرضوا سيطرتهم على منطقة الرضمة بعد قتال استمر 24 ساعة”، في وقت أعربت مصادر أخرى عن شيتها إزاء إمكانية اتخاذهم خطوات تصعيدية جديدة.

وتقع الرضمة على الطريق بين العاصمة صنعاء وكبرى مدن الجنوب عدن، في شمال شرق مدينة إب عاصمة محافظة إب، وتعد من المعاقل الرئيسية للتجمع اليمني للإصلاح، كما تشكل مدخلا رئيسيا إلى الجنوب.

وأكد خصوم ما يسمى بجماعة “أنصار الله”، بقيادة عبدالملك الحوثي، أن الجماعة تحاول التمدد نحو المحافظات الجنوبية بعدما وسعت انتشارها نحو مدينة الحديدة الاستراتيجية على البحر الأحمر، ونحو إب والبيضاء في وسط اليمن.

وقالت مصادر إن القبائل انسحبت من منطقة الرضمة بعد القتال العنيف الذي أسفر عن مقتل تسعة من الحوثيين ومن المسلحين القبليين، بينهم نجل الشيخ القبلي عبد الواحد الدعام الذي كان يقود القتال ضد الحوثيين.

وأكد مصدر قبلي أنه “تم إسقاط الرضمة بدعم من وحدة من الحرس الجمهوري”، مشيرا إلى “اللواء 55 الموالي للرئيس السابق علي عبد الله لصالح والذي يرابط في مدينة يريم” شمال إب.

وكان الحوثيون سيطروا في 21 سبتمبر الماضي على صنعاء بعد شهر من التصعيد في الشارع، ووقعوا في اليوم نفسه اتفاقا للسلام ينص على تشكيل حكومة جديدة، إلا أنهم استمروا في التمدد بوسط البلاد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *