التخطي إلى المحتوى

ade002d1-463a-4393-bb93-10b1029e477d 16x9 600x338 1

بوابة حضرموت / العربية 

أعلنت شبكة فوكس نيوز أنها ستبث، الشهر المقبل فيلماً وثائقياً، يكشف هوية الجندي في وحدة النخبة “نيفي سيلز”، الذي قتل أسامة بن لادن عام 2011.

وسيبث الوثائقي، بعنوان “الرجل الذي قتل أسامة بن لادن”، على حلقتين يومي 11 و12 نوفمبر، وسيروي فيه الجندي “آخر لحظات الزعيم الإرهابي وما جرى عندما لفظ أنفاسه الأخيرة”.

وأضافت الشبكة، في بيان صحافي، أن وحدة “نيفي سيلز ستعرض قصتها حول تدريب أعضائها ليصبحوا في قوة النخبة المقاتلة وستوضح مشاركتها في عملية نبتون سبير (شوكة الإله نبتون)، المهمة التي قتل فيها بن لادن”.

كذلك أوضحت فوكس نيوز أن “الفيلم، الذي يتضمن تفاصيل لم تكشف من قبل، يشمل تجربة مطلق النار في مواجهة بن لادن، ووصفه للزعيم الإرهابي في آخر لحظات حياته”.

كما سيتضمن الوثائقي مقطعاً من المراسم “السرية” التي أقيمت وقدمت خلالها القوات الخاصة القميص الذي كان يرتديه خلال المهمة إلى نصب ومتحف 11 سبتمبر الوطني في نيويورك.

يذكر أن قوة من وحدة “نيفي سيلز” كانت قد قتلت زعيم تنظيم القاعدة في غارة على مخبئه في أبوت آباد، قرب إسلام آباد في مايو 2011، ولم تسجل خسائر في صفوف القوة الأميركية التي قتلته.

التعليقات