التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / إرم 

 76013

أدى آلاف الجنوبيين في اليمن صلاة الجمعة في ساحة احتجاج مركزية يتخذها أنصار الحراك الجنوبي موقعاً لاعتصامهم منذ أكثر من أسبوعين لتأكيد مطالبهم باستعادة دولتهم .

وطالب خطيب الجمعة في ساحة العروض بعدن لطفي مانع من جماعة أنصار الله “الحوثيون” بالكف عن الغرور بالقول: “الله يعز من يشاء ويذل من يشاء، ونحن ندعو الله تعالى بأن ينصرنا وينصر قضيتنا ويحق الحق، فالله لا ينسى المظلوم ودعوته”.

وقال مانع : “الحوثيون يتظاهرون أنهم مع الجنوبيين وقضيتهم العادلة ، لكنهم في الحقيقة أعداء لقضيتنا ووطننا الجنوبي وتصريحاتهم الأخيرة تدل على أنه لا يوجد أي فرق بينهم وبين الأنظمة السابقة”.

ووجه خطابه للسلطات اليمنية بالقول: “نطالب سلطات الاحتلال اليمني بالإفراج الفوري عن كل الأسرى الجنوبيين وعلى رأسهم الأسير احمد العبادي المرقشي، فاليوم أسرانا يهانون في المعتقلات ويتعرضون للتعذيب وشبابنا يتعرضون للاغتيال على يد قوات الأمن الخاصة اليمنية في عدن كما حصل للشاب المرقشي الذي اغتيل بدم بارد في مدينة الشيخ عثمان مؤخرا”.

وناشد خطيب الجمعة في ساحة العروض في سياق خطبته المجتمعين العربي والإقليمي بأن يستجيبوا لهذا الشعب الذي يفترش الأرض ويقتل بدم بارد”، مؤكدا أن “شعب الجنوب لن يتراجع ولن يخضع إلا بتحرير أرضه والخلاص من الاحتلال اليمني”.

داعياً في ختام خطبته كافة الجنوبيين في اليمن للثبات والصبر والمرابطة في الساحات والميادين ، والإبتهال الى الله بأن يمدهم بالنصر واستعادة دولتهم الجنوبية السابقة .

ويواصل آلاف الجنوبيين في اليمن اعتصامهم السلمي المفتوح في ساحة العروض بعدن منذ 13 تشرين الأول /أكتوبر الجاري تأكيداً على ثبات مطالبهم المتمثلة باستقلال واستعادة دولة الجنوب التي كانت مستقلة قبل اندماج دولتي اليمن في وحدة جمعت الدولتين في 22 أيار/ مايو 1990، فيما تتنوع أساليب نضالهم السلمي داخل ساحة الاعتصام التي جمعت بين التظاهرات والمهرجانات والفعاليات الشعرية والغنائية والرسم واللوحات الفنية والألعاب الشعبية.

 

*كرم أمان 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *