التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / متابعات 

01125125145014

اعتبر القيادي في الحراك الجنوبي، حسين زيد بن يحيى، أن الشهيد الدكتور محمد عبدالملك المتوكل، أحد شهداء الحراك الجنوبي.

وعبر بن يحيى، عن خالص تعازيه لكافة أبناء الشعب اليمني من المهرة إلى صعدة باستشهاد الشخصية المدنية الحداثية الشهيد الدكتور محمد عبدالملك المتوكل.

وقال زيد لوكالة “خبر” للأنباء،: إن الجنوب عرف الدكتور المتوكل منذ حرب صيف 94م.. وأنه صاحب موقف واضح ومبدئي فيما يخص القضية الجنوبية.. مضيفاً أن “الجميع يعرف مواقفه تجاه الجنوب وحقهم في تقرير المصير والتزامه بخيارات الجنوبيين مهما كانت مرة”.

وأشاد رئيس ملتقى أبين للتصالح والتسامح، بموقف المتوكل إلى جانب الجنوبيين حتى أيام الاعتقالات.

واعتبر بن يحيى استشهاد المتوكل محطة انطلاق جديدة لوحدة قوى الحداثة والتقدم في الشمال والجنوب ضد قوى الإرهاب التكفيري الذي يمارس هواية القتل بدماء باردة، وبما يتناقض مع قيم الإسلام والقيم الإنسانية المتعارف عليها منذ أيام سيدنا آدم.

وتقدم بن يحيى بالتعازي لأسرة المتوكل باسمة شخصياً وباسم كافة قوى الحراك الجنوبي، مشيراً أنه “ربطته علاقة قوية بالشهيد، فكان بالنسبة له الأستاذ والشيخ والأخ الأكبر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *