التخطي إلى المحتوى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بوابة حضرموت / متابعات 

10676403 792061747524487 4386803080816628910 n

قال الشيخ أمين عاطف أن أي قرار أممي على المخلوع لن يكون ذا تأثير وستكون فقط على شاشات الفضائيات وأن هذا القرار قد يسبب انقلاب يقوده المخلوع على السلطة .

وطالب عاطف بمحاكمة المخلوع محاكمة داخلية بدلا من العقوبات الدولية

نص المنشور :

نؤكد لمن يعولون علي صدور قرارات دولية خاصة باليمن بآنها ستكون خالية من اي تآثير علي الوضع الميداني في حال صدورها .وربما ستكون قيمتها معنوية فقط ،وسيقتصر وجود القرارات بشكل حصري علي شاشات الفضائيات .

ونؤكد للجميع ان الاعتماد علي دعم الخارج وعلي قرارات الخارج لن يؤثر ابدا علي الداخل! فلم تعد اللعبة مجرد خلط اوراق بل اصبحت الان معركة كسر عظم!

فماهي جدوي قرارات مجلس الامن لمنع حدوث انقلاب وشيك واستيلاء مضمون علي السلطة , هل سيلوح من استصدروا القرار بنصه الواضح في منع السفر ؟

وكان الأجدي بمن اهتموا بحشد طاقاتهم في المحافل الدولية أن يسمحوا فقط لمطالبات الداخل لمحاكمته بالظهور وما أكثها ولكن بدون الاخوان واشياعهم .

ولا أدري ما الذي سيجنيه من بذلوا جهودا في إستصدار مثل هذه القرارات الأسمية وعلي قيادة اليمن ان تعترف بآن ازمة اليمن هي أزمة قيادات وفشل اقتصادي يظهر تبيان عدم وجود الدولة .

وعليهم ان يعالجوا الوضع انطلاقا من نسيج المجتمع اليمني وليس في أروقة الأمم المتحدة ومواطن القرار في العواصم المجاورة لنا التي تدعم اصدار هذه القرارات الغير مجدية بموجب طلب الحكومة اليمنية .

وهذا غباء منقطع النظير من حكومتنا الرشيدة ومستشاروهم بتعمدها لضياع هذا الدعم اللامحدود في هذه المرحلة من اخوتنا الخليجيين في امور لاجدوي منها في نفس الوقت المتاح لهذه القيادة استغلالها لمثل هذا الدعم في جلب الخير للشعب اليمني وليس الشر لافراد لن يصل اليهم .

ولوكانوا حكماء لقاموا بالتخاطب مع القادة الخليجيين لاتخاذ قرارات بإزالة قيود تنقل واقامة العمالة اليمنية من خلال (تسوية وضع المغتربين اليمنيين طبقا لبند المغتربين في إتفاقية الطائف الذي تجاوزته القيادة السابقة لليمن في اتفاقية جدة ) وفتح المجال للاستثمار المشترك فيما بين اليمن وجميع دول الخليج وسيوافقون علي ذلك بالتآكيد .

وهذه الخطوات كافية لحل جذري لازمة اليمن ولوتحققت سيكون لها ابلغ الاثر في ازدهار الاقتصاد اليمني وسيكون اكبر جميل تحقق قيادة اليمن انجازه للشعب اليمني الشعب المكافح علي رزقة ولن ينساه مطلقا .

ولو قامت القيادة السياسية بذلك لن يتبق امامها لتحقيق مباديء وصفات ” المدينة الفاضلة “سوي تطهير الفساد بإرادة صلبة وبآليات مدروسة خلال مدة زمنية محددة .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *