التخطي إلى المحتوى
وزير الخارجية ياسين يكشف عن خائن بالأسم ويتوعده بالمحاكمة والمحاسبة

بوابة حضرموت

 

1437327413357249500

 

أغلقت الحكومة اليمنية، صفحة المتمردين على الشرعية من أتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، والميليشيات الحوثية، في إيقاف محاولة البعض من المسؤولين بالتباحث معهم، وذلك بعد أن حققت المقاومة الشعبية بالتنسيق مع قوات تحالف إعادة الأمل في تحرير مدينة عدن، والسيطرة على المدينة، وإعادة بعض الوزراء للعمل هناك، فيما يقوم وزير الخارجية اليمني غدًا، بجولة أوروبية تشمل بريطانيا وبلجيكا وفرنسا، لتفعيل الشراكة اليمنية مع تلك الدول، ومناقشتهم حول مسألة الإغاثة الإنسانية والطبية، وإعادة إعمار اليمن، ابتداء من عدن.

 

 

وأوضح الدكتور رياض ياسين، وزير الخارجية اليمني لـ«الشرق الأوسط»، أن ملف التباحث الذي يقوم فيه البعض من خلال تواجدهم في الدول العربية، مع الميليشيات الحوثية وأتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وذلك بعد أن تبين هدفهم الرئيسي هو سقوط اليمن في أيدي دول خارجية تبحث عن الدمار في منطقة الشرق الأوسط.

 

 

وقال ياسين في اتصال هاتفي من مقر إقامته في لندن، إن الحكومة الشرعية صارمة في قراراتها، حول من يسعى إلى التباحث أو فتح علاقات جديدة أو التواطؤ مع المتمردين على الشرعية من الميليشيات الحوثية وأتباع المخلوع صالح، سيتم محاسبتهم على الفور، ورصد أفعالهم، تمهيدًا لتقديمهم إلى الجهات الرسمية في البلاد، مشيرًا إلى أنه جرى رصد مسؤولين حاولوا فتح طرق للتباحث في المتمردين خلال تواجدهم في القاهرة من بينهم الرئيس اليمني الجنوبي السابق علي ناصر محمد. وسيتم تقديم كل المتواطئين للعدالة فور استكمال عودة الحكومة اليمنية إلى صنعاء.

التعليقات

  1. حتى انت يا علي ناصر محمد
    كنت احد الجنوبيين من كان فخوراً بك لطيبت قلبك وحبك للجنوبيين ولكن بعد ان قراءة ما قراته في هذه الصفحه فانت الان اكتسبت عدواً لك ومن هنا انا احدرك وانذرك باني ساكون الفدايي الاول في اِنتظارك وانتظار اول فرصه للتخلص منك كذنب حوثي ايراني اخر ولنا موعد عن قريب في القاهره

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *