التخطي إلى المحتوى

10533852 774188649319505 6990996604947811868 n

بوابة حضرموت / محمد البعداني

أقدم مسلحون يتبعون جماعة الحوثي ظهر يوم امس الاربعاء على الإعتداء على منسق مجلس شباب الثورة السلمية بمحافظة الحديدة الأستاذ طارق سرور والتلفظ عليه بشتائم نابية وصادروا هاتفه المحمول ومحاولة اعتقاله بالقوة من داخل حرم كلية الطب بجامعة الحديدة عقب استنكاره لدخولهم الحرم الجامعي وهم محملين بالاسلحة وقيامه بتصويرهم بواسطة هاتفه المحمول الأمر الذي أدى الى قيام المسلحين بالاعتداء عليه ومصادرة هاتفه المحمول وطلبوا منه الحضور إلى مقر أنصار الله للتحقيق على خلفية موقفه الرافض لتواجد مليشياتهم في المحافظة.

وكان العشرات من مسلحي جماعة الحوثي قد دخلوا حرم كلية الطب بجامعة الحديدة على متن ثلاثة أطقم يقودهم ابو نايف مسؤول جماعة الحوثي بالحديدة وتجولوا بداخلها حاملين اسلحتهم النارية الأمر الذي ادي الى نشر حاله من الذعر والخوف بين طلاب الكلية وخاصه الطالبات

من جهته أعلن مجلس شباب الثورة السلمية بصنعاء في بيان صحفي له عن إدانته لما يتعرض له منسق فرع المجلس طارق سرور للمرة الثانية على التوالي وذلك بعد أن قاموا باقتحام مقر الفرع فيما يلي نص البيان :

يدين مجلس شباب الثورة السلمية استمرار الاعتداءات التي يتعرض لها فرعه في محافظة الحديدة، فبعد أيام من واقعه اقتحام مقره بحثا عن الأخ طارق سرور منسق المجلس في الحديدة ،عاد مسلحون حوثيون بقيادة أبو نايف مسؤول أنصار الله في المنطقة بالاعتداء على الأخ طارق وتوجيه عبارات نابية وتهديده وذلك في حرم جامعة الحديدة، كلية الطب،

ظهر الاربعاء 5 نوفمبر 2014.وقد قام مسلحو الحوثي بسرقة هاتف الأخ طارق قبل اعادته، ولم يتوقف الأمر عند إطلاق سيل من الشتائم والتهديدات، بل طلبوا منه الحضور لمقرهم للتحقيق معه على خلفية موقفه وموقف المجلس الرافض لوجود الميليشيات في الحديدة وفي جامعة الحديدة.إن مجلس شباب الثورة السلمية إذ يحمل جماعة الحوثي مسؤولية ما قد يحصل لمنسقه،

فإنه يطالب النائب العام ومؤسسات الدولة بتحمل مسؤولياتهم في حماية حياة الناس وحرياتهم وممتلكاتهم من حماقات ميليشيا مسلحة فاشية تعتبر أي وجهات نظر مخالفة لاعتقادها جزء من مؤامرة كونية.إن مجلس شباب الثورة السلمية يؤكد على موقفه الرافض لأي مظهر مسلح في الجامعات خارج إطار القانون، ويرى في تواجد مسلحي الحوثي في جامعة الحديدة استهتار لما تمثله الجامعة في حياة الشعوب من سلام وتمدن وتحضر ومعرفة.

إننا في المجلس نرفض رفضا قاطعا كل ما من شأنه تهديد وجود الدولة، وتهديد الحريات العامة وحقوق الإنسان، ويرى أنه لا بديل استعادة الدولة وفرض سيطرتها على جميع أراضيها، ونزع أسلحة الميليشيات، واعتماد رؤية واضحة لمكافحة الفساد، وإقامة نظام رشيد ومسؤول.
مجلس شباب الثورة السلمية
5/11/2014.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *