التخطي إلى المحتوى
10 آلاف مواطن بين جريح وقتيل ضحايا الحوثيين في هذه المحافظة

بوابه حضرموت / عكاظ

6

 

 

كشف مدير صحة عدن الدكتور الخضر لصور عن حجم التدمير الذي تعرضت له المؤسسات الطبية في محافظة عدن جنوب اليمن من قبل مليشيات الحوثي والتي أحالتها إلى اوكار في الشهور القليلة الماضية قائلا ان الإحصائيات لدينا حوالى ألف شهيد وتسعة آلاف جريح جميعهم مدنيون وهم بين حالات صعبة وعادية وبعضها بحاجة لرعاية، مؤكدا على أن مليشيات الحوثي اصبحت فقط مسيطرة على مداخل مدينة عدن وتفرض حصارا بريا لكن جهود الإغاثة نجحت في إيصال بعض المعونات الطبية للمحتاجين لها عبر ميناء عدن.

 

 

موضحا أن عدن بحاجة لمستشفيات متنقلة مزودة بكادر طبي متكامل وجراحين ذوي كفاءات عالية نظرا لما ستقوم به من دور محوري في مواجهة المليشيات .

 

وأوضح أن الوضع في عدن استثنائي والمرحلة التي تمر بها البلاد أيضا استثنائية خاصة أن معظم المستشفيات مدمرة تماما منها مستشفى عدن والمستشفى الجمهوري اللذين لم يعودا صالحين كمستشفيات وبحاجة لإعادة تأهيل سريع.

 

 

 

وشدد بالقول: «نأمل أن يتم فتح فرع لمركز الملك سلمان للإغاثة في مدينة عدن فهو سيقوم بدور فعال وستكون له انعكاسات طيبة على المحافظات الاخرى»، مشيدا بالنجاحات التي حققتها قوات التحالف على الأرض وأنقذت الكثير من الأبرياء الذين يتعرضون للقتل والتصفية الجسدية من قبل المليشيات المسلحة.

 

 

 

وأشار إلى أن الحكومة وعدت بالعمل على تخفيف الضغط على المستشفيات التي تعمل في الوقت الراهن وتعاني من إشكاليات كثيرة من خلال نقل الحالات الحرجة إلى الخارج وتوفير دعم سريع بأدوية طبية، مشيدا بمواقف دول التحالف ودعمها المتواصل للجانب الطبي.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *