التخطي إلى المحتوى
التحالف يدك مضيق عقبة القنذع بـ”شبوة”

بوابه حضرموت / متابعات

416e1a6d-785f-4f51-8405-b2c5b0c89a5c_16x9_600x338

 

 

استهدفت مقاتلات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية،  الأربعاء، تعزيزات عسكرية لقوات الحوثي والرئيس السابق صالح، في مضيق عقبة القنذع (يربط بين محافظتي شبوة والبيضاء)، كانت في طريقها إلى مديرية بيحان، التابعة لمحافظة شبوة شرقي اليمن.

 

 

ووجهت مقاتلات التحالف قصفًا مكثفًا على المضيق، بهدف سد الطريق، لقطع الإمدادات العسكرية التي تصل قوات الحوثي وصالح، باعتبارها الطريق الوحيد لإيصال التعزيزات إلى شبوة، التي تقع أجزاء واسعة منها بيد الحوثيين منذ مارس/آذار الماضي.

 

 

وأكد مصدر محلي في بيحان بشبوة، رفض ذكر اسمه، أن خمس غارات لطائرات التحالف، استهدفت تعزيزات حوثية كبيرة في عقبة القنذع، المطلة على مديرية بيحان، التي يسيطرون عليها، في ظل مقاومة ، مما أسفر عن مقتل عدد منهم (الحوثيين)، وتدمير الرتل العسكري بالكامل.

 

 

وقتل أمس الثلاثاء، قيادي بارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين)، و6 من مرافقيه في غارة لطيران التحالف، بمحافظة شبوة، بحسب شهود عيان.

 

 

 

وكثّف طيران التحالف العربي بقيادة السعودية، في الآونة الأخيرة، غاراته على محافظة “شبوة” شرقي اليمن، مستهدفاً مواقع وتعزيزات مسلحي الحوثيين، في المحافظة التي يسيطرون عليها منذ أشهر.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *