التخطي إلى المحتوى

54630b45611e9bcf188b45fb

أفادت مصادر عسكرية وقبلية أن 33 شخصا قتلوا في هجوم استهدف الحوثيين الأربعاء واشتباكات في مدينة رداع بوسط اليمن.

وأوضحت المصادر نفسها أن انفجارا استهدف منزل زعيم قبلي حليف للحوثيين مضيفة أن العديد من مقاتلي جماعة “أنصار الله” كانوا متواجدين في المكان عند وقوع الانفجار.

والانفجار هو الأعنف الذي تشهده رداع منذ سيطرة الحوثيين على أجزاء منها الشهر الماضي.

من جانب آخر ذكرت مصادر عسكرية يمنية أن 7 مسلحين على الأقل يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم “القاعدة” قتلوا في هجوم بطائرة أمريكية من دون طيار على سيارة كانوا يستقلونها في جنوب البلاد.

وأضافت المصادر أن الهجوم دمر شاحنة كانت تقل سبعة مسلحين على الأقل بينما كانوا في طريقهم لشن هجوم في مدينة عزان بمحافظة شبوة.

وقال سكان إن اشتباكات عنيفة وقعت في منطقة قيفة في البيضاء التي انضمت قبائلها إلى جماعة “أنصار الشريعة” ذراع “القاعدة” في اليمن لوقف تقدم الحوثيين.

وفي مدينة رداع بنفس المحافظة التي سقطت في أيدي الحوثيين في وقت سابق هذا الشهر قال سكان إن سيارة ملغمة كانت تستهدف فيما يبدو زعيما قبيلا محليا متحالفا مع الحوثيين انفجرت قبل أن تصل إلى وجهتها.

وأضاف السكان أن السيارة توقفت عند حاجز أمني على مسافة من منزل الشيخ محمد مقبل العيوي وأن أتباعه فجروها دون سقوط ضحايا.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *