التخطي إلى المحتوى

بوابة حضرموت / عبدالسلام عارف 

شكى العشرات من طلاب المحافظات الجنوبية الدارسون في كلية النفط والمعادن بمحافظة شبوة من ممارسات مجحفة بحقهم يقوم بها العميد ” أحمد عبدالله الرشيدي ” ومنعهم من السكن في المبنى الطلابي الخاص بالكلية للمبتعثين من خارج المحافظات للسنة الثانية على التوالي .

حيث حاول عميد كلية النفط و المعادن الاستيلاء على المبنى الخاص بالسكن الطلابي متجاهل بذلك مصير الطلاب الذين سيبيتون دون مسكن .

وقالت مصادر خاصه بانه وفي كل مرة كان يحاول العميد الاستيلاء على المبنى بحجة زيادة الفصول الدراسية للكلية .

وأكدت المصادر بان حراسة المبنى كانت تقف معهم قبل ان يشتريهم العميد لصالحه بمبلغ و قدره 4 مليون ريال يمني , مشيرة الى ان طلاب العام الدراسي الحالي وخصوصاً طلاب المحافظات الجنوبية وجدوا انفسهم
في العراء يفترشون البرد القارس وسط شوارع مدينة عتق .

واضافت بان ما ازعجهم هو وجود سكن لأبناء شبوة والمنتمين لحزب الإصلاح و غيرهم وﻻ يوجد لأبناء عدن وباقي المحافظات الجنوبية أي سكن يأويهم وتابعوا رغم كل ذلك نرى صمت غريب و تجاهل لمشكلة تسببت بعودة الكثير من الطلاب والعودة الى مدنهم فأخذ السكن منهم يعني ايقافهم من متابعة الدراسة فهم ﻻ يملكون الامكانيات المالية لاستئجار مساكن تأويهم .

كلمة المحرر ” ينتظرون متى الردود، فمعاناتهم ليست بالأمر المُبالَغ فيه كما يظن البعض بل هي مسألة كرامة وإنسانية، فهم رافعون أيديهم إلى السماء لعل القيادات تستجيب لهم وتخفف من معاناتهم التي لحقت بهم من ظروف صعبة وحياة مملوءة بكل ألوان الأحزان، فقط يطالبون بتوفير أساسيات الحياة الكريمة للطالب الجامعي في سكن سيطر عليه عميد الكلية ” أحمد عبدالله الرشيدي ” وجعلهم يفترشون شوارع مدينة عتق دون أي رحمة او انسانية .

ونحن بدورنا نبعث بندائهم المشبع بالحسرة والالم الى كل مسؤولي محافظة شبوة للنظر إلى معاناتهم بعين العدل والمساواة وعدم خُذلانهم والوقوف معهم في معاناتهم وتحرير سكنهم الطلابي من العميد وحراسته نداء الى مشائخ شبوة ورجالها الاشاوس لنصرة ابنائهم ظالمين او مظلومين .

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *